أخطر ما قاله الخرابشة اثناء مناقشة استجوابه بخصوص المفاعل النووي

2015 03 18
2015 03 18

27صراحة نيوز – شهدت جلسة مجلس النواب مساء يوم الثلاثاء اثناء مناقشة الاستجواب الذي قدمه النائب محمود الخرابشة بخصوص مشروع المفاعل النووي الاردني شهدت مساجلات من قبل عدد من النواب حيث اعرب ُجلهم عن معارضة المشروع لكن اخطر ما قيل خلال المجلس كان من قبل النائب محمود الخرابشة والذي قال ” : تعرضت لضغوط لوقف استجواب المفاعل النووي ”

وأضاف ” أن رئيس هيئة الطاقة النووية الدكتور خالد طوقان قد عرض عليه تخصيص 25 وظيفة لاشخاص من عائلة الخرابشة مقابل صمته وأن وزارء ونوابا دعوه الى عدم المضي في الاستجواب ” .

ما قاله الخرابشة بحسب مراقبين يجب أن لا يمر مرور الكرام لخطورة العرض والذي يأتي على حساب المصالح الوطنية وخشية ان يتكرر في مواقع وقضايا اخرى والذي من شأنه ان يحول دون عودة ثقتهم بصناع القرارات والذي تعمل الحكومة على اعادتها .

وأما باقي غالبية المتحدثين فقد عارضوا المشروع بوجهات نظر اخرى وانطلق البعض من الواقع الاقتصادي للمملكة الذي لا يسمح بذلك وكذلك محدودية موارد الاردن من مصادر المياه الى جانب التخوف من مخاطره على البيئة وسلامة المواطنين .

النائب محمد القطاطشة قال “نسي طوقان أن خريجي امريكا هم الذين اوصلوا مديونية الأردن إلى 23 مليون دينار”. واما النائب سليم البطاينة اشاد بدور الخرابشة ووصف طوقان بالعالم، داعيا النواب إلى احالة الملف إلى لجنة التحقيق النيابية في ملف الطاقة.

في حين حذر النائب فواز الزعبي من خطورة المغامرة لتنفيذ المشروع نظرا لكلفته العالية .

واما النائب مصطفى شنيكات فقد قال ان مشاريع الصرف الصحي أولى من المشروع النووي . واضاف ” ليس لنا هوية اقتصادية واضحة، ومعظم حياتها على المساعدات مذكرا بموقف مجلس النواب السابق الذي عارض المشروع ”

وعلق النائب رائد حجازين على المشروع بمثل شعبي حيث قال “اللي جرب المجرب عقله مخرب” واضاف حجازين ” كان طوقان وزيرا للتربية لسبع سنوات ويحتاج الآن اصلاح التعليم لعشرات السنوات ” مقترحا باحالة الملف النائب العام. وأما النائب وفاء بني مصطفى فقد اشارت في مداخلتها ان رئيس الهيئة لم يزود المجلس بدراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع .

وتسائلت بني مصطفى عن موقف الحكومة من توصيات لجنة التحقيق النيابية أو لجنة الطاقة فيما اذا كانت ستأخذ بها ولماذا لا تصرف هذه الملايين على مشاريع الطاقة المتجددة .

واستهجنت لماذا لم تصرف المبالغ من الملايين في مشاريع الطاقة المتجددة التي كان بالامكان ان تتحقق الان.

وطالب النائب بسام البطوش بوجهة نظر اقتصادية من قبل مختصين واخرى أمنية وبيئية ليتم اتخاذ القرار المناسب في ضوءها مؤكدا قناعته بعدم جدوى زيارة النواب للمفاعل النووي البحثي كما اقترح رئيس هيئة الطاقة .

النائب يحيى السعود طالب بطرح الثقة بالحكومة واحالة المشروع الى النائب العام .

واما النائب معتز ابو رمان فقد قال “إما ان يكون المشروع ذو جدوى اما لا”…..