ألمح إلى خلافات حزبية وسياسية
استقالة أمين عام “الاتحاد الوطني”

2013 03 24
2014 12 14

تقدم الأمين العام لحزب الاتحاد الوطني الأردني د.طلال الشرفات باستقالة مفاجئة من الحزب ظهر اليوم الأحد.

وسلم الشرفات، الذي انتخب امينا عاما للحزب منذ نحو عام، الاستقالة إلى الأمانة العامة، التي تضم 17 عضوا.

ولم يوضح الشرفات، في نص استقالته، الأسباب المباشرة التي دفعته إلى ذلك، غير انه خاطب الأمانة العامة في الاستقالة بـ “أتطلع إلى تفهمكم الاستقالة في سياقاتها الحزبية والوطنية، التي تدركون – حتماً – طبيعتها ومآلاتها”.

وقال الشرفات، في استقالته، “لعل ما تشهده يوميات الحزب الداخلية كفيل بإيضاح ما لن أذكره في هذه الاستقالة من أسباب لها”.

وزاد “المقام الوطني، كما هو حال الحزبي، يستدعي مقالا قوامه الحق والعدالة والصالح العام، وجوهره انحياز تام لهذه الأرض الطهور، التي بناها الهواشم، وأنبتت وصفي وهزاع وآلاف الشرفاء”.

وختم الشرفات – استقالته – بقسم نصه “على الشرف الوطني، والقسم بتاريخ هذا الثرى الأبي، سنكمل المسير، ديدننا المصلحة الوطنية، ونصب أعيننا حماية المؤسسات الدستورية بالبذل والعطاء”.

وعلى غير ما جرت به العادة، خاطب د.الشرفات باستقالته الأمانة العامة للحزب، في خطوة تنم عن خلاف اعترى العلاقات الحزبية والمواقف السياسية بينه ورئيس الحزب.

وشغل الشرفات، الذي يحمل درجة الدكتوراة في القانون، مواقع عدة في حزب الاتحاد وأحزاب أخرى، من بينها امينا عاما لحزب الجبهة الأردنية الدستورية، فضلا عن رئاسته للجنة قانون الانتخاب في لجنة الحوار الوطني، وكذلك عضويته منظمة العفو الدولية، ورئيس المنتدى الفكري للتجمع الأردني وعرف عنه انحيازه الدائم لصالح الوطن والمواطن.