إشهار مذكرات أبو جابر في الأردنية للعلوم والثقافة

2014 09 30
2014 12 14
WP_20140929_051صراحة نيوز – أقامت الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة بالتعاون مع لجنة التعاون غير الحكومي بين الأردن والصين حفل إشهار كتاب رحلة العمر عن ذكريات لكامل أبو جابر من إعداد المؤرخ عمر العرموطي وبحضور وزراء وأعيان ونواب سابقين منهم رئيس مجلس الأعيان السابق طاهر المصري والوزراء السابقين (عبد السلام العبادي، صالح ارشيدات، صبري اربيحات) وأمين عمان عقل بلتاجي والملحق الثقافي في جمهوري الصين الشعبية)

وفي بداية الحفل قدم رئيس الجمعية م.سمير الحباشنة بناء على قرائته للكتاب عرض تحليلي لمضامينه وما يحتويه من محطات في ذاكرة صاحبها الذي وصفه الحباشنة بالبدوي العروبي الأردني وأشاد بالتاريخ الشخصي لأبي جابر كعلم أردني ونموذج تتماهى به العروبة بالإسلام.

وتحدث الباحث العرموطي عن أهم صفات اكتشفها في تاريخ أبي جابر من خلال بحثه وهي العصامية وقال أن الجهد البحثي استغرق شهرين.

وتحدث وزير الثقافة الأسبق صبري اربيحات عن صفات الرجل بين شيخ من شيوخ الصحراء وأمير من أمراء الغساسنة وقدم شهادة عن فترة وجود أبو جابر كرئيس للوفد الأردني الفلسطيني المفاوض في مدريد في مباحثات السلام.

من جانبه تحد رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري عن ذكريات أول مشاركة له كوزير مع أبو جابر في وزارة زيد الرفاعي الأولى عام 1973 وكيف أن الكتاب احتوى على صور ومعلومات مميزة تعكس تاريخ مرحلة بكاملها. وعلى هامش الاحتفال  جرى نقاش تناول عدد من القضايا الوطنية وتأثير تداعيات الازمات التي تعصف بالمنطقة على المملكة والتي خلصت بالتاكيد على اهمية المحافظة على الوحدة الوطنية وأن أمن واستقرار الاردن يبقى في سلم الأولويات .

والكتاب ذكريات من رحلة عمر هو من اعداد المؤرخ عمر نزال العرموطي ويقع في مائتين وستة وسبعين صفحة من القطع الكبير .

وتجدر الاشارة الى ان الدكتور ابو جابر وعلى مدى اكثر من نصف قرن تقلد العديد من المناصب الهامة منها  وزيرا للخارجية  ورئيسا  للمعهد الدبلوماسي وعميدا  لكلية التجارة والعلوم الادارية بالجامعة الأردنية ووزيرا  للاقتصاد الوطني  ومديرا لصندوق الملكة علياء للعمل الاجتماعي والتطوعي والخيري كما  ترأس الوفدين الأردني والفلسطيني الى مؤتمر مدريد لمحادثات السلام مع اسرائيل عام الف وتسعمئة وواحد وتسعين .

وفي النهاية شكر كامل أبو جابر الجمعية والحضور وقال أن “المؤلف يحتوي بعض الذكريات وليست مذكرات وهي مليئة بمحطات كفاح كنت فيها شديد الإيمان أن الجميع مسلمين ومسيحيين يصلون لرب واحد لذلك فإني أوجه رسالتي من هنا بأن التصدي للتطرف لن يكون إلا بتوفير الحد الأدنى من العدل الاجتماعي والسياسي وإلا سنرى الكثير من الدواعش. ولدينا في الأردن فرصة لتحقيق ذلك فلدينا ملك عادل هو الملك عبد الله الثاني ويريد أن يحقق إصلاحا حقيقيا”

وسلم أمين عمان الكبرى عقل بلتاجي درع الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة لأبي جابر في حين سلم الحباشنة  درع الأمانة له.

3 WP_20140929_031      IMG-20140930-WA0001IMG-20140930-WA0002 IMG-20140930-WA0003 IMG-20140930-WA0004 IMG-20140930-WA0005 IMG-20140930-WA0006