اختتام أعمال مؤتمر “حوار الحضارات والثقافات” في الطفيلة التقنية

2015 05 10
2015 05 10

hmالطفيلة – أوصى المشاركون في مؤتمر حوار الحضارات والثقافات الدولي الذي نظمته كلية الآداب في جامعة الطفيلة التقنية بمشاركة باحثين من ماليزيا والسعودية والعراق ومصر والجزائر إضافة للأردن، أن يكون لأقسام اللغة العربية والإنجليزية والدراسات الإسلامية في الجامعات العربية دور فاعل في حوار الثقافات والحضارات.

ونوهت توصيات المؤتمر الذي رعى افتتاح فعالياته رئيس الجامعة الدكتور شتيوي العبادي إلى المبادرات الملكية السامية التي طرحها جلالة الملك عبد الله الثاني، وأسهمت بشكل بارز في تفعيل حوار ” الحضارات والثقافات ” على المستوى العالمي العربي والغربي، وكان لها أثر واضح في نشر تعاليم الإسلام السمحة، وتفعيل لغة الحوار بين مختلف الطوائف الدينية، وجعل الأردن نموذجاً يحتذى في ذلك.

وتضمنت التوصيات الإشارة إلى ضرورة أن تسهم المؤسسات الدينية بكل صورها، والتعليمية بكل مراحلها، والإعلامية بشتى وسائلها بدور فاعل ومؤثر في تعزيز اللحمة الإنسانية، والروابط بين الشعوب.

وأوصى المشاركون برفع برقية شكر لجلالة الملك عبد الله الثاني لاهتمامه المستمر بالعلم والعلماء، ولدوره الفاعل في ترسيخ القيم العربية الإسلامية في المحافل الدولية.

وأشاد الباحثون بدور جامعة الطفيلة التقنية في مجال دعم التبادل العلمي والبحثي بين الجامعات العربية وحرصها على مواصلة انعقاد المؤتمرات العلمية ذات المشاركة الواسعة.

يشار إلى أن المؤتمر أقيم بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية وعلى مدار يومين متتالين في مدرج الجامعة وتضمن عدة جلسات علمية.