استعراضات النواب هل هي استخفاف بعقل المواطن ؟

2015 11 05
2015 11 05

12112040_1653482024934082_4555611557706186253_nيلجأ العديد من النواب الى الاستعراض بالصوت العالي وفرد العضلات وكثرة الاسئلة ظننا منهم ان ذلك سيرفع من ارصدتهم الشعبية لدى القواعد الانتخابية لا سيما مع تقارب انتهاء هذا المجلس .

الاخطر في هذه الاستعراضات انها تنم عن عقلية نائب مقفلة ..ولوم كانت مدارك “النائب الاستعراضي ” واسعة لتخلى عن الاستعراض وطرح رؤيا علمية ومنطقية لعلاج قضايا عالقة على مستوى الوطن .

المواطن الاردني بالمناسبة ذكي وقادر على تقييم اداء نواب دائرته الانتخابية ولا يمكن ان تنطلي عليه هذه الاستعراضات وفرز النائب القوي من النائب الضعيف الذي يغطي ضعفه بالاستعراض والصوت العالي وإمطار الحكومة بوابل من الاسئلة العقيمة التي يمليها عليه من حوله من غير اصحاب الاختصاص .

كيف يمكن ان يفهم ويفسر المواطن الاردني اداء النائب الذي تقدم ب 800 سؤال للحكومة ؟ ليس من تفسير الا ان ذاك النائب اضعف من ان يمتلك رؤيا نيابية تعزز من ادائه كعضو في البرلمان وتعزز اداء البرلمان بأكمله .

كثير من النواب توسع في ممارسة واجباتهم الرقابية، إلا أنهم لم يتمكنوا من التأثير على القرارات الاستراتيجية للحكومة؛ كإلغاء الدعم عن المحروقات والكهرباء.

ورغم حرص معظم النواب على تعزيز شعبيتهم أمام قواعدهم الانتخابية بالاستعراض للأسف ، إلا أن قراءة في نتائج استطلاعات الرأي، ومراجعة لانطباعات المواطنين، تعطيان دلالات أكيدة على أن شعبية المجلس الحالي ما تزال في حدودها الدنيا والسبب ضعف اداء العديد من النواب .