اصابة 18 شخص في اشتباكات بمحيط قصر الرئاسة المصري

2012 12 05
2012 12 05

اصيب 18 شخصا بجروح واشتباه في كسور وسحاجات وكدمات اليوم الثلاثاء، في اشتباكات يشهدها محيط قصر الرئاسة المصري المعروف باسم قصر الاتحادية والواقع في ضاحية مصر الجديدة بحسب وزارة الصحة المصرية. وكانت قد انطلقت عدة مسيرات بعد صلاة المغرب من العديد من مناطق القاهرة متوجهة الى قصر الرئاسة نظمتها قوى المعارضة احتجاجا على الاعلان الدستوري الذي اصدره الرئيس محمد مرسي في الثاني والعشرين من الشهر الماضي وحصن فيه قراراته والجمعية التأسيسية للدستور ومجلس الشورى من المسألة القضائية. ورفضا لمشروع الدستور الذي طرحه الرئيس مرسي للاستفتاء عليه منتصف الشهر الحالي. ووصلت طلائع هذه المسيرات الى منطقة القصر الذي اقفلت قوات الامن المركزي محيطه والشوارع القريبة المؤدية اليه بالاسلاك الشائكة وبقوات الامن ومدرعات وعربات الامن المركزي. وردد المتظاهرون خلف من وراء الاسلاك الشائكة هتافات ضد مشروع الدستور وما اسموه بحكم المرشد في اشارة الى المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها رئيس الجمهورية. وشدد مصدر امني على أن القيادات الأمنية أكدت وصول الرئيس مرسي الى منزله في حي التجمع الخامس وان التعليمات واضحة لقوات الأمن أمام قصر الاتحادية بعدم الاعتداء على المتظاهرين، وتركهم يعبرون عن رأيهم بحرية وبشكل سلمي.