اقتصاديون: ضرب سوريا .. اقتصاد أمريكا على المحك

2013 09 03
2013 09 03

986 لن يقتصر القلق على الوضع السوري في الجانب السياسي فحسب خلال الأسبوع الأول من شهر أيلول، إذ يتابع المستثمرون كل التطورات أولاً بأول خاصة بعد توجيه أمريكا تهديدها لضرب نظام الأسد بسبب اعتقادها لاستخدامه السلاح الكيماوي.

وأظهرت التقارير الاقتصادية اليوم الاثنين ان أسواق الأسهم العالمية تأثرت في الوقت الذي ارتفعت خلاله أسعار النفط والذهب عند تصدر سوريا عناوين الأنباء العالمية خلال الأسبوع الأخير من شهر آب الماضي.

وانخفضت أسعار الأسهم بشكل واضح، في الوقت الذي أغلقت أسواق الأسهم الثلاثة في أمريكا بانخفاض بنسبة اثنين في المائة.

ويتوقع الخبراء الاقتصاديون أن تستمر الأسهم في الانخفاض حتى يتناقش الرئيس الأمريكي باراك أوباما موضوع تدخل البلاد بالشأن السوري مع مجلس الشيوخ، والذي يتوقع أن يتم بإعادة اجتماع المجلس بعد استراحته في التاسع من أيلول الحالي.

ولكن الشأن السوري ليس وحده ما يهم المستثمرين، إذ ينتظرون صدور تقارير فدرالية تخص الفرص التشغيلية لأصحاب القطاعات الخاصة، والتي يتوقع بأن تعلن بداية الشهر الحالي.