اقلامنا بسوق النخاسة فمن يشتري
زياد البطاينه

2013 04 11
2013 04 12

انها المفاجا000000  فلن اكتب اليوم او بعد اليوم عن بيع الاراضي والممتلكات ولا عن الاختلاسات والتزوير وهدر المال العام ولا عن السفر والرحلات ولاحتى عن غلاء الاسعار ورفع اسعار النفط ولا عن المشاريع والعطاءات ولا عن الفساد ولا عن المكافات التي وزعت على الفاسدين لن اتحدث عن الجرائم والسكوت عنها ولا عن من من .. يتاجر بقوت الفقرا ويبيع اجسادهم .. ومن يسجد للدولار ولا حتى عن تعديل و تغيير-

هذا هو الخط الذي اريده الان لاالخط الذي خبرته وعرفته وسلكته سنوات كرفيق درب لأنه ثبت ياقلمي انه خط ضعيف .وما كنت اكتبه لا احد يسمعه اليوم  .. ولا يعيره انتباه حتى حكومتي لم تعد تشجع علية ,ومن يمشيه تضيع حقوقه ويدفع الثمن غاليا وقد دفعته ولم ارى من يناصرني او يحمل عني او يقول كلمه حق بي –

ويسالني البعض لما هو ضعيف ؟؟ هل تحتملون الاجابة لانكم انتم السبب ..؟

اسالوا انفسكم…..    الم يكن فيما مضى خطي اقوى الخطوط وكنتم تنظرون اليه بشغف  فدمروه لانكم لم تسندوه مثلما لم تسندوا انفسكم…. داسوه باقدامهم .. وجعلوا منه كائن لا حول له ولا قوة ..صدقوني  انه لم يكن ضعيف عندما ولد لم يكن . كاذب .او منافق او متحيز لم يكن يجاري ولا يحابي كان خطا مستقيما وظننت ان الخط المستقيم اقرب الطرق للهدف هكذا افهمنا استاذ  الرياضيات في صغرنا .

قالوا انم هذا الخط كان يحكم العالم فى يوما من الايام ..هراء ..عندما كانت الدنيا تحكم بكتاب الله .. , وكان الوطن فوق الكل وكان الحق والمساواه والعدالة والنزاهة والكفاءة والقدرة كان الحق ساطع الانوار.

ياقلمي  عليك اللعنة وعلى اليوم الذي ولدنا فيه نحن الغلابى واصبحنا تسليه الكبار وحراس ابواب حجاب باسم كتاب ومراسلين ومدرا ورؤساء اقسام اسماء واسماء دون النظر للقدرات والكفاءات المهم الطاعة مطلوب منا ان نكتب مايملون طلب رخيص مطلوب منا ان نداهن وان ننسى واني امرك ان تكتب مايملون .

.. هل تعرف ياقلمي اكثر منى .. اتحداك انك تعرف اكثر مني فما انت الا  مجرد وسيلة, واعرف انك انت الذى اقسم بك ربى لكنك مجرد الة.. تكتب ما امايه عليك.. وسوف تكتب رغما عنك مااملي عليك ومااملوه هم علي..

كنت فيما مضى ….اكتب بضميروكانت كلماتي سياط تسلخ جلد كل من عادى الحقيقة وشط عن الواقع كان يملي على الضمير الضمير واليوم ارثي الضمير -وبت انسخ مايريدون فيك وقد غاب عنك الضمير فلم تعد تكتب عن الغلابى ومعاناتهم ولاعن رحلة البحث عن لقمة العيش المغمسة بالدم

جوعونا …سرقونا… طردونا ….حرمونا…. حتى عملنا بمصطلح اسموه تقاعد ولم ينتشر الشيب بعد بمفرقي وصاحب الاسطوانه غزا الشيب جسده من سنين  ومازال على الكرسي وكانه فصل فيه سلبونا وقلمي الضمير وبتنا بايديهم خوفا على ان يجوع الاطفال ويسكن البرد احشائهم وحتى يرضى دولته ومعالية وعطوفته وسعادته والافندي والبيك

ليرتفع سعر الكهربا وليعطش الشعب ويجوع وليقهر وليذبح على اعتاب الكبار ملعون هذا الشعب وملعون من يناصره بعد اليوم مالي انا مالي ومال الكبار لاناطحهم في زمن المر اجوع واعرى وهناك من يحتسي كاسا بصحة الوطن ومن سرقوا الوطن واهله حتى قوت الفقرا والغلابى

نعم قلمي لاتلمني فأنا رفيقك منذ ان ولدت وتعرف اني لماخذلك يوما علمتك الحرف والان اتنكر لك ..

لماذا غيرنا اتجاهنا او غيرت تجاهك سيان فانا لم اعد اعرف هل لان الاكثرية قد غيرو اتجاههم والموت بين الناس رحمه فلحقت بهم .. نعم انا الذي كسر قلمه ولم يبقى إلا الأضلاع فكيف اكتب.!!!انكسر الخاطر ولم يبقى إلا رذاذ من مشاع

يا جنون الأمنيات يا تفاهات الزمن يا بقايا من دموع كانت إحساس شاعر وبلحظه ماتت المشاعر صرت إحساسا بقلب ميت والجروح ترسم بقايا من عهد ماضي يا بحور يا كل القلوب هاأنا اعود..لأجدد الوعود..وارسم من جديد العهود…لقد جمعت شتاتي من جديد لان العهد لابد أن يتم لقد أطلقت الوعود بمجيئي فهاأنا أتي لكم لكن بقلب ميت لا تطلبوا مني المستحيل فما زالت القيود بيدي ومازال قلبي مجروح قلمي لطالما نزف من اجلك ياوطني من اجلك ياشعبي ..قلبي لطالما صرخ من اجلكما ..قلمي استنزف دم حبره ليسجل صاحبه عاشقآ وفيآ ..قلبي استنزف دم نفسه ليسجل صاحبه عاشقآ غيبآ .

00000 اقف لأكتب حرفآ ابكي اجده انكسر ..اسير لأرى حلمي اصرخ اجده انتحر ..ظني خاب بصاحب رأسي منه شاب ..وجرحي شاب يسير العمر نزف ماطاب .. حاورت قلمي الذي تمرد علي واردت ان اطوعه فقال لن اكتب اكتب لن اكتب ابدا لماذا .. انت رفيقى منذ ان عرفت الكتابة ..انت اصبعى السادس اكتب ..,ويجيبني لن اكتب .. فانت لم تعد انسان هكذا قال لي لم اعد انسانا – انا لم اعد انسان ..كيف ياقلمي يارفيقي فاجاب ؟ نعم فأنا رفيقك منذ ان ولدت .. كنت فيما مضى تكتب بضمير !اما الان فأنت تكتب

اليوم سانضم  الى قوائم الضمائر والاقلام التي باعت نفسها للشيطان تحتل الزوايا/ وهذه هي صور الفساد وقد عشش بكل ركن/وهذه هي الاقلام الرخيصة والضمائر الخربة التي اسكتها الدينار والدولار/ وهذه هي الاسماء التي نسيت صرخة واوجاع الشعب وواجبها نحو الوطن ولم تفطن الا لحقها فظنت ان الرياءوالخداع والكذب لن ينكشفوا وان القناع الذي اخفى وجهه وراءه لن يسقط فاوهمنا انه الكبير ولاكبير الا الله حتى غدت الكلمه تباع بسوق النخاسة في هذا الزمن الذي اصبح يباع به الضمير والكلمه والكرامه بارخص الاسعار

فتناسينا وجع الاهل وصرخنا .

اكتب كما يريدون اذن ولنرى ماذا نفعل فيما بعد.. المقالة نعم هي التى كنت افكر فيها واتفقنا عليها بالامس يقولون كلام الليل مدهون بعسل واخاف ان اغير رايي فدعني بالله عليك اقلب كلماتها والونها واشكلها كما يريدون لان الحكومة هكذا تريد وحتى اصل الى ماوصل اليه الغير فانا مللت الفقر نللت الانتظار الكل سبقوني مقالتتي الان .

لن اتحدث  بعد اليوم عن بيع الاراضي والممتلكات ولا عن الاختلاسات والتزوير وهدر المال العام ولا عن السفر والرحلات ولاحتى عن غلاء الاسعار ورفع اسعار النفط ولا عن المشاريع والعطاءات ولا عن الفساد ولا عن المكافات التي وزعت على الفاسدين لن اتحدث عن الجرائم والسكوت عنها ولا عن من من .. يتاجر بقوت الفقرا ويبيع اجسادهم .. ومن يسجد للدولار ولا حتى عن تعديل و تغيير- هذا هو الخط الذي اريده الان لاالخط الذي خبرته وعرفته وسلكته سنوات كرفيق درب لأنه ثبت ياقلمي انه خط ضعيف ..ما كنت اكتبه لا احد يسمعه .. ولا يعيره انتباه حتى حكومتي لم تعد تشجع علية ,ومن يمشيه تضيع حقوقه ويدفع الثمن غاليا وقد دفعته ولم ارى من يناصرني او يحمل عني او يقول كلمه حق بي –

صدقوني  ايها السادة    لقد حاورت قلمي الذي تمرد علي واردت ان اطوعه فقاللالالالا  لن اكتب اكتب لن اكتب ابدا لماذا .. انت رفيقى منذ ان عرفت الكتابة ..انت اصبعى السادس اكتب ..,ويجيبني

لن اكتب .. فانت لم تعد انسان هكذا قال لي  انا  لم اعد انسانا – انا لم اعد انسان ..كيف ياقلمي يارفيقي فاجاب ؟ نعم فأنا رفيقك منذ ان ولدت .. كنت فيما مضى تكتب بضمير !اما الان فأنت تكتب مايريدون .. لماذا غيرت اتجاهك ياقلمي لقد غير الكل اتجاههم .ياصاحبي . الكل يتجه غربا .. لما ذا انا الذي تجه شرقا ..ان العالم كله يسير فى هذا الاتجاه ؟ولماذا لا ا سير معهم .. واخالف الناس كلهم واخالف ضميري حتى ارضى الكبارولا يزعجونني ولا يهدمون احلامي ويسلبوني لقمة اطفالي وسعادتهم وحتى لايخسر طفلي مدرسته او جامعته وحتى يظل راتبي ماشي وليموت الصغار والغلابى والمساكين ولتتفشى الامراض والاوبئة ولتنتحر الرجال فقرا ولتتفشى البطالة والفساد والمحسوبية والشللية والترهل بانواعه وليعطش الشعب ويجوع وليقهر وليذبح على اعتاب الكبار