الأهلي الأردني يستضيف ويرعى فعاليات جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن

2015 08 09
2015 08 09

22953_22423صراحة نيوز – امتداداً لدوره الكبير في تعزيز ريادة الأعمال النسائية، استضاف البنك الأهلي الأردني الفعالية التي أقامتها جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن – عمان لإطلاق مشروع اليونيدو الاقليمي “تمكين صاحبات المشاريع الصغيرة والمتوسطة من أجل التنمية الصناعية المستدامة والشاملة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، وذلك بحضور المديرة التنفيذية للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية، هناء العريدي، مندوبةً عن وزيرة الصناعة والتجارة والتموين، المهندسة مها علي، وبمشاركة واسعة من المتخصصين والمعنيين وممثلي المؤسسات العامة والخاصة ومن أبرزها البنك الأهلي الأردني وجمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن.

وجاءت استضافة البنك الأهلي الأردني ورعايته للفعالية لانسجامها مع رؤيته واستراتيجيته الداعمة للمرأة خاصة في المجالات التجارية والاقتصادية، كما أنها جاءت لحرصه على المشاركة في مختلف الأحداث والفعاليات الهادفة لتمكين المرأة وتعظيم مشاركتها التنموية، ولأهمية المنتدى ومشروعه الاقليمي المنوي تنفيذه في 6 دول في الشرق الأوسط منها الأردن في إطار شراكته مع هيئة الأمم المتحدة لتطوير الصناعة “UNIDO”، وبتمويل من الحكومة الإيطالية بهدف تشجيع الاستثمار على المستوىين الاقليمي والدولي من خلال تطوير قدرات صاحبات الأعمال، وتعزيز التشبيك، والتأثير في السياسات.

وقد أوضحت رئيسة جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن– عمان، العين هيفاء نجار على هامش افتتاحها لورشة العمل التدريبية والتي حملت عنوان “النموذج الحاسوبي لتحليل الجدوى الاقتصادية وإعداد التقارير”، بأن مشاركة الجمعية في الفعالية جاءت كجزء من مشروع التمكين ودعماً له.

وأكدت العين نجار على رؤية جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن – عمان، المنسجمة مع رؤى المنظمات المشاركة كمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية والبنك الأهلي الأردني، والهادفة لتعزيز ريادة الأعمال النسائية، من خلال تمكين المرأة اجتماعياً واقتصادياً وتعزيز إنتاجيتها وأدوارها، وتعميق مشاركتها في تحقيق متطلبات التنمية المستدامة بالتركيز على الناحية الاقتصادية، وتغيير الصورة النمطية حولها، الأمر الذي يسهم في تطوير ثقافة المجتمع ككل، ومشيرةً إلى إيمان الجمعية بأن عمل المرأة يعني توظيف قدرات المجتمع كله لا نصفه، وبأن التنمية المستدامة تتطلب أن تعمل المرأة جنباً إلى جنب مع الرجل.

وكانت المديرة التنفيذية للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية، هناء العريدي، قد استهلت فعاليات المنتدى بكلمة ألقتها بالنيابة عن معالي وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندسة مها علي أكدت عبرها على الحاجة الملحة لإقامة مشاريع مماثلة كمشروع “تمكين صاحبات المشاريع الصغيرة والمتوسطة من أجل التنمية الصناعية المستدامة والشاملة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” في المملكة والمنطقة على حد سواء، وعلى أهمية الفعالية لما تتضمنه من التدريب على برنامج “COMFAR” المتخصص بالإدارة المالية للمشاريع الصغيرة والذي سيتم عبره وخلال المشروع تدريب بعض البنوك والمؤسسات على استخدامه لتسهيل وصول صاحبات الأعمال إلى مصادر التمويل. واختتمت العريدي كلمتها بالإشادة بالدور الريادي الذي يضطلع به كل من البنك الأهلي الأردني وجمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن– عمان في التنمية البشرية وبناء القدرات وتعزيز الكفاءة من خلال ما ينفذانه من برامج ومبادرات، وبالدعوة لمواصلة تكثيف الجهود فيما يتعلق بقضية تمكين المرأة والتي تعاني من فجوة تمويلية، مؤكدة على أهمية المشروع في تقليص هذه الفجوة، ولافتةً لضرورة زيادة الاستثمارات في مجال المساواة بين الجنسين لتحقيق النمو الاقتصادي وتمويل هذه المساواة لتنفيذ جدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015 كما جاء في الوثيقة التي أصدرها المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية الذي عقد في أديس أبابا مؤخراً.

وحول استضافة البنك الأهلي الأردني للفعالية والمشاركة بها، أكدت رئيسة مجموعة عمليات الخدمات المركزية المشتركة في البنك ورئيسة مبادرة “النشميات” التابعة له، هديل كيالي، بأنها تنبثق من جهود البنك الرامية لإحداث التغييرات والفوارق الإيجابية من خلال دعم الريادة النسائية، مشددةً على إيمان البنك بأن المرأة الأردنية لا تقل قدرة وإبداعاً عن مثيلتها في المجتمعات الغربية المتقدمة، ومشيرةً إلى اهتمام البنك الدائم بالاستثمار في طاقات المرأة وتطوير قدراتها بما ينعكس إيجاباً على اندماجها في العملية التنموية ضمن مختلف القطاعات بالتركيز على قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذي حظي باهتمام البنك ودعمه باعتباره من المقومات الأساسية للنمو الاقتصادي.

ويذكر بأن استضافة ورعاية هذه الورشة يندرج ضمن سلسلة الرعايات التي يقدمها البنك الأهلي الأردني لتعزيز الريادة بشكل عام ولدى المرأة بشكل خاص؛ حيث كان البنك الأهلي الأردني قد أطلق عدة مبادرات موجهة للمرأة، كللها مؤخراً بمبادرة “النشميات” التي تعتبر برنامجاً متكاملاً لتطوير فرص تنمية المشاريع وضمان نجاحها واستمرارها، والتي يعمل على توسيع نطاقها وتوسيع شبكة المستفيدات منها من صاحبات المشاريع من خلال الشراكات التي يعقدها لخدمة هذا الهدف والتي كان من أبرزها شراكته مع جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن، كما كان في وقت سابق قد أطلق وحدة الأكاديمية لخدمة أصحاب المشاريع المتوسطة والصغيرة والرياديين وأصحاب الأفكار الخلاقة من عملائه وغيرهم من مختلف القطاعات.

وكانت جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن قد اختتمت الفعالية بدعوة سيدات الأعمال للمشاركة في فعاليات وأنشطة معرض ميلان الدولي الذي سيعقد في تشرين الأول 2015 للحديث حول واقع صاحبات الأعمال في المنطقة وبشكل خاص في الدول المشاركة في المشروع ولتشبيكهن وتسهيل تطوير أعمالهن.