“الابداع قوة للتغيير والتقدم “مشروع لوزارة الشباب بالتعاون مع نادي الابداع

2016 12 01
2016 12 01

15268019_1339786032707399_3370167786060847289_nصراحة نيوز – قال وزير الشباب رامي وريكات ان الوزارة ماضية في نهج يالانفتاح والتواصل والتشبيك مع كافة مؤسسات المجتمع المدني على مساحة المملكة بما يخدم ويحقق تطوير عمل مراكزنا الشبابية ويجلعها اكثر جذبا للشباب واضاف وريكات رؤية الوزارة تتمثل في رعاية الشباب الاردني وصقل شخصيته بالعلم والمعرفة واعطاء المساحة الكافية للمبادرة والابداع من خلال البرامج التي باتت تضعها الوزارة كونها المظلة الرسمية للعمل الشبابي في المملكة مؤكدا ان القضية الشبابية قضية عالمية وان الوزارة تحرص على تقديم محتوى يتناسب ومتغيرات العصر في البرامج التي تقدمها للشباب لتكون المراكز الشبابية مراكز اشعاع حضاري لكل شاب وشابة .

واكد الوريكات خلال توقيع الاتفاقية التي تم توقيعها في مركز الوزارة حرص الوزارة على التعاون والتشاركية مع القطاعين العام والخاص مثمنا الانجازات التي حققها النادي في مجالي المبادرة والابداع في المحافل الدولية واهمية الاستفادة من خبراتهم . متمنيا ان تكون هذه الاتفاقية باكورة الاعمال لتنفيذها في كافة المراكز الشبابية

من جانبه ثمن رئيس نادي الابداع الدور الريادي الذي تقوم به الوزارة في الريادة بالشباب الاردني ومنحهم الفرص اللازمة واعطاءهم الدور القيادي في عملية صنع القرار وتسهيل كافة الصعوبات التي تواجههم في تنفيذ مبادراتهم داعيا كافة الجهات العاملة مع الشباب ان تعمل بالتنسيق والتشارك مع الوزارة لكونها المظلة الكبرى للعمل الشبابي معربا عن تقديره لهذه الاتفاقية والتي وصفها بالتجربة الفريدة والتي تجمع بيم قطاع حكومي ومؤسسة اجتماعية والقطاع الخاص .

وتهدف الاتفاقية الى رعاية ودعم الابداع وتشجيع الشباب الموهوبين على اطلاق طاقاتهم وتعزيز قدراتهم ومواهبهم من خلال تنفيذ مشروع “الابداع قوة للتغيير والتقدم ” بالتعاون مع صندوق الحسين للابداع في المراكز الشبابية التابعة لمديرية شباب الكرك في مرحلته الاولية .

وتنص بنود الاتفاقية التي تم توقيعها بحضور امين عام الوزارة صطام عواد ومدير صندوق الحسين للابداع علي ياغي على استضافة المشروع في 4 مراكز شبابية تابعة لمديرية شباب الكرك والذي يتضمن اقامة برامج تدريبية غير منهجية كمهارات الحياة والروبوت والالكترونيات وبرنامج c++ .من شانها تنمية معارف اعضاء المراكز الشبابية وصقل مواهبهم العلمية والعملية وتعزيز الابداع لديهم الى جانب تطوير وتاهيل المراكز الشبابية المنفذة للمشروع .