الابراهيمي :الوضع السوري خطير ومؤتمر جنيف لجميع الاطراف

2013 11 01
2013 11 01

260صراحة نيوز – أعلن الموفد العربي والدولي الخاص الى سوريا الأخضر الأبراهيمي في مؤتمر صحافي عقده في لبنان في ختام محادثاته مع المسؤولين اللبنانيين” إن المشاورات حول التاريخ النهائي لعقد مؤتمر ” جنيف 2″ لمناقشة الازمة السورية مستمرة والأمين العام للامم متحدة سيُعلن عن هذا الموعد عندما يُصبح جاهزا”.

وقال : هناك تواريخ تمت مناقشتها من بينها الثالث والعشرين والرابع والعشرين من الشهر الحالي.

وعن الموقف السوري قال: الحكومة السورية وافقت على المشاركة في المؤتمر من دون قيد او شرط مسبق ، هذه أزمة خطيرة جدا جدا ولا تهدد فقط الشعب السوري الذي يعاني بل تهدد كل المنطقة وهذا الكلام سننقله في الخامس من تشرين الثاني الى شركائنا في هذه العملية وهم الروس والاميركيون وبقية الدول الخمس وغيرها من الدول التي ستشارك في هذا المؤتمر.

وقال الابراهيمي ” على الشعب السوري ومن يدعي أنه يمثل الشعب السوري ان يدرك خطورة الوضع وأن يتداعى الجميع لإنقاذ سوريا والتعاون مع المنطقة وخارجها من أجل إنقاذ سوريا “.

وأضاف” هناك إتفاق على أن موضوع جنيف ان يكون من غير شروط مسبقة من قبل أي طرف من الأطراف والهدف هو تطبيق بيان 30 حزيران 2012 وهذا البيان فيه نقاط واضحة جدا مفادها أن الأطراف السورية بالتوافق بينها تتفق على تشكيل ما يُسمى بهيئة حكم إنتقالية ستعمل على التحضير للإنتخابات في نهاية المطاف وأن هذه الهيئة ستتمتع بصلاحيات كاملة، وعندما يجلس الطرفان الى الطاولة بحضور الأمم المتحدة في اليوم الثاني من المؤتمر سيتدارسان كيفية الإنتقال من هذا الوضع الذي نحن عليه وهذه الأزمة الخانقة والقاتلة للشعب السوري الى الظروف التي يمكن فيها بناء الجمهورية السورية الجديدة” .

وكان الابراهيمي التقى الرئيس اللبناني ميشال سليمان وكلا من رئيسي الحكومة والمجلس النيابي. وقال رئيس الحكومة نجيب ميقاتي خلال اللقاء”إن لبنان يؤيد عقد ما يسمى “مؤتمر جنيف 2” لحل الأزمة في سوريا وسيتخذ قراره بالمشاركة او عدمها في ضوء توجيه الدعوات اليه، ليس بهدف التدخل في الشأن السوري الداخلي ،بل لقناعتنا بضرورة حضور اي اجتماع يناقش مستقبل سوريا، لأننا من أكثر دول الجوار تأثرا بتداعيات النزاع السوري على كل المستويات لا سيما موضوع النازحين السوريين الى لبنان “.

وفي ذات السياق قال الأخضر الإبراهيمي إن سوريا ستكون ممثلة بوفدين في “جنيف 2″، وفد للحكومة ووفد للمعارضة، موضحا أنه إذا لم يكن هناك معارضة، لن يكون هناك مؤتمر، فهذا المؤتمر للأطراف السورية.

وأضاف الابراهيمي في مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة في دمشق في ختام زيارته لسورية “ليس هناك حل عسكري للازمة في سورية ولابد من العمل من أجل حل سياسي”.