الاردن بلد مضياف .. ولكن ..

2015 08 18
2015 08 18

لن ادخل بتفصيلات اعتداء مجموعة من الشباب العراقيين على شابين اردنيين دفعتهم شهامتهم الى صد عدد منهم حاولوا التحرش بفتاة تقطن بالمنطقة ومن ثم اعتداء مجموعة من العراقيين على افراد أمن اردنيين حضروا الى الموقع للقيام بواجبهم .

ما جرى هو اعتداء على هيبة الدولة الاردنية وُيوجب محاسبة المعتدين وفقا للقانون فلا تساهل هنا لا من فوق الطاولة ولا من تحتها فالأمر يتعلق بسيادة الدولة وكرامة مواطنيها ولا اعتقد ان عاقلا كان من كان وحتى في الدولة الشقيقة ” العراق” يقبلون هكذا تجاوزات .

مطلوب من الدولة الاردنية ممثلة بالجهة المختصة ان تصدر بيانا يوضح للرأي العام ما جرى والاجراءات التي ستتبع وما نامله ان لا ينعكس أو يؤثر ما جرى على العلاقات الأخوية التاريخية التي تجمع ما بين الدولتين بكون ما جرى نابع عن تصرف شخصي وان القانون سيأخذ مجراه .

لا نريد للمال والتنفع على حساب الصالح العام ان يطغى على السمات التي يتميز بها الشعب الاردني فمهما كان حجم هذه المصالح تبقى الكرامة وسيادة القانون فوق كل اعتبار .

قدر الاردن ان يكون ملجأ لكل العرب هكذا كان وسيبقى بلدا مضيافا بمعنى هذه الكلمة ولكن على ضيوف الاردن من كل الجنسيات ان يعوا تماما فيتجنبوا التجاوزات ويحترموا الانظمة والقوانين ويحرصوا على اقامة علاقات وطيدة مع اهل الاردن على قاعدة ” الند بالند ” وما يقبلوه لانفسهم ان يقبلوه لمضيفيهم وخسيء من اعتقد للحظة ان المال والمنافع تتقدم على باقي الاعتبارات .

ماجد القرعان