البشير وكيلا عن عروس الرئيس التشادي

2013 11 29
2013 11 29

45الخرطوم – صراحة نيوز – تم في احد فنادق العاصمة السودانية الخرطوم عقد قران  الرئيس التشادي “إدريس ديبي” على أماني ابنة موسى هلال زعيم المحاميد في دارفور  أكبر بطون قبيلة الرزيقات وتم عقد القران في غياب العريس الذي توكل عنه احد أخوله فيما توكل عن العروس الرئيس السوداني عمر البشير .

وبحسب وسائل الاعلام بلغ مهر العروس 26 مليون دولار استلم والد العروس منها 25 مليون دولار فيما المليون الأخير كان ذهب ومجوهرات للعروس .

حضر مراسم عقد القران التي جرت في فندق السلام روتانا، كبار قيادات الدولة والوزراء ورموز المجتمع السوداني وزعماء القبائل وعدد من الدبلوماسيين الأجانب والسفراء، وأقيم حفل غنائي كبير احتفالًا بالمناسبة.

وأجرى مراسم العقد حفيد الشيخ أحمد التيجاني مؤسس الطريقة التيجانية من منطقة أبو ماضي بالجزائر، ودُعي خصيصا لهذه المناسبة، علمًا بأن الشيخ موسى هلال من أتباع الطريقة التيجانية.

وأحيط الفندق الذي تمت فيه مراسم عقد القران بإجراءات امنية مشددة شارك فيها أفراد من الجيش السوداني إضافة للشرطة السودانية ورجال أمن بملابس مدنية.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن هناك من حاول إلغاء الزيجة، أولهم والد “هندا” زوجة الرئيس ديبي الحالية، وهو السفير التشادي بالخرطوم، إضافة إلى أشقاء هندا وبعض أقربائها الذين وصلوا إلى الخرطوم مؤخرًا لإفساد العرس.

وأماني موسى هلال في العشرينيات من عمرها وهي متخرجة من إحدى الجامعات السودانية. ووالدها متهم بزعامة مجموعات الجنجويد في إقليم دارفور الذين ساندوا الحكومة السودانية في حربها ضد المجموعات الدارفورية التي بدأت التمرد على سلطات الخرطوم منذ عام 2003. وهو زعيم قبائل الرزيقات المحاميد المنتمين للقبائل العربية في دارفور وينتشر الرزيقات المحاميد في شمال دارفور.