البغدادي عريس

2015 04 02
2015 04 02

10صراحة نيوز – رصد – بعد ثلاثة أيام من إعلان برلين عن مغادرة 70 فتاة ألمانية البلاد للالتحاق بصفوف “داعش”، كشف مصدر محلي في مدينة الموصل التي تحتلها جماعة “داعش” منذ صيف 2014 عن قيام زعيمها أبو بكر البغدادي بعقد قرانه على واحدة من هؤلاء الفتيات في المحكمة الشرقية في المحافظة.

ونقل موقع إيلاف عن مصدر محلي في محافظة نينوى العراقية الاربعاء، أن زعيم جماعة” داعش” أبو بكر البغدادي عقد قرانه مؤخرا على فتاة المانية في محكمة المحافظة وسط تكتم شديد، وقال: ان البغدادي عقد قرانه من فتاة ألمانية في ديوان القضاء في نينوى، موضحا أن الفتاة التي عقد قرانها المانية الجنسية، وكانت قد وصلت قبل فترة الى سوريا وانتقلت منها الى نينوى.

وأضاف المصدر أن “الفتاة الالمانية تعتبر من النساء اللواتي يقمن بمراقبة شؤون النساء في “داعش” وقد تسلمت مهام قيادية في الجماعة” كما نقلت عنه وكالة “السومرية نيوز” العراقية التي نقلت عن المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه.

وقال المصدر: “لم يعرف حتى الآن ما إن كان البغدادي او زوجته الالمانية متواجدين في نينوى أم انهما انتقلا الى سوريا”.

يذكر ان موقع “السومرية” نشر تقريراً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن الداعشي المنشق عن الجماعة الارهابية “باسم حمزة” الذي يبلغ من العمر 33 عاما وكان ضمن صفوف “داعش” بمدينة الفلوجة، قوله: “أصبت بخيبة أمل بعد أن رأيت قادتي وقد تحولوا إلى أناس متعطشين للجنس والدماء”، وأن “كبار القادة في داعش قالوا إنهم يقومون بالاستفادة من آلاف طالبات المدارس الأجنبيات اللواتي يسافرن للانضمام للجماعة الإرهابية من خلال استغلال ثغرة قانونية تسمح لهم بالزواج منهن بعقد لمدة أسبوع واحد بعد ذلك يتم طلاقهن وتمريرهن لمقاتلين آخرين”، بحسب الصحيفة.

وأكمل حمزة حديثه بالقول “كنت اعلم أن بعض المقاتلين في داعش يتناولون حبوب الهلوسة بينما كان البعض الآخر مهووسون بالجنس كما أن عمليات الاغتصاب وطريقة زواج عدة رجال من نفس المرأة خلال فترة محددة من الزمن سلوك غير إنساني إطلاقا”.