البيت الاردني بحاجة لترتيب ..

2014 10 21
2014 10 21
56بقلم : العميد المتقاعد بسام روبين

قد ندخل منزلا يحتوي جميع انواع الاثاث الفاخر ولكنه يفتقر الى الترتيب فكراسي السفره موجوده في غرفة النوم والبيرو وضع بجانب الثلاجه في غرفة الاستقبال والتلفزيون موجود بجانب طباخ الغاز اي ان الحابل مختلط بالنابل وهذه الفوضى تتسبب في خلخلة المظهر الجمالي للمنزل حتى ان اي انسان  لا يجد متعه في استمرار الجلوس داخل ذلك البيت , ناهيك عن ان القيمة السوقية لذلك المنزل تهبط بفعل تلك الفوضى,  والبيت الوطني الاردني لا يغدو بعيدا عن تلك الصورة الفوضويه على الرغم من ان هذا الوطن فيه من الخيرات والطاقات والكفاءات والرجالات ما يمكنه من ان يكون وطنا مثاليا ولكن عوامل الفوضى جاءت اقوى وباتت التوزيعه مختله مع غياب العداله مما شوه صورته وانتقص من جمالها فظهرت كالصور الشمسية الملتقطه في شوارع القرن الماضي .

ان تجميل البيت الاردني والتحول من الصور الشمسيه الى الصور الملونه النقيه ليس امرا معقدا ولكنه بحاجه لقرارات وطنية جريئة تعيد تنظيم مكونات البيت  بعدالة ونزاهه اعتمادا على الكفاءة والوطنية وليس الجغرافيا والمحسوبية والانتماء لفرق الفساد التي باتت اقوى من الاحزاب والنواب والرموز لا بل تغلبت عليهم جميعا في معظم مراحل العمل الديموقراطي المشوه اصلا .
اننا نتمنى كشعب ان يتم اعادة ترتيب ذلك البيت من جديد فأدوات المطبخ لا يجوز ان تكون الا في المطبخ واثاث النوم من المفترض ان يكون في غرف النوم وبذلك نتقدم نحو مفهوم الوطن الجميل الذي يحافظ على شعبه وقيادته , سائلا العلي القدير ان يحمي الاردن ويحمي شعبه ويلهم ولاة امورنا اعادة ترتيب البيت الاردني من جديد لما فيه مصلحة الشعب والوطن انه نعم المولى ونعم النصير .