التعديل الوزاري بات مطلبا شعبيا ونيابيا

2017 01 04
2017 01 05

imgid264596صراحة نيوز – ينتظر رئيس الحكومة الدكتور هاني الملقي بعد انتهاء فترة عزاء والدته رحمها الله حزمة من الموضوعات والقضايا الهامة وبخاصة تداعيات التعامل الاعلامي والأمني مع حادثة قلعة الكرك  اضافة الى انزعاج النواب من اداء عدد من الوزراء .

ويرى مراقبون ان امام رئيس الحكومة خيار واحد للمحافظة على ديمومة حكومته يتمثل بسرعة اجراء تعديل على الفريق الوزاري باعتبار ذلك مطلبا شعبيا ونيابيا ليتم اخراج من اصطلح على تسميتهم بوزراء التأزيم واخرون تقتضي المصلحة العامة خروجهم .

وتوقع مراقبون ان يُقدم الملقي على هذه الخطوة قبل اقرار النواب للموازنة العامة للدولة وقبل انتهاء مدة العشرة أيام التي وافق عليها مجلس النواب لمناقشة مذكرة طرح الثقة بوزير الداخلية سلامة حماد .