الثلوج تكشف رداءة البنية التحتية في الكرك

2016 01 30
2016 01 30

الكرك: الثلوج الأخيرة تكشف تردي البنية التحتية أمين المعايطه- كشفت الثلوج الأخيرة التي شهدتها محافظة الكرك عن تردي البنية التحتية في مختلف شوارع البلدات والقرى وظهور الحفر والمطبات والبرك المائية فيها .

كما تسببت الآليات التي عملت على تنظيف الشوارع من الثلوج بتجريف اجزاء منها وأصبحت بحاجة الى صيانة فورية لخطورتها على المركبات والمواطنين .

وقال مواطنون لوكالة الأنباء الاردنية، ان الثلوج والسيول بينت رداءة انشاء تلك الشوارع مؤكدين ان اجزاء منها تآكلت بفعل المياه ولم تعد موجودة، مشيرين الى ضرورة اعادة تأهيلها وفق المواصفات والمقاييس المعمول بها محليا وعالميا لتتحمل الظروف الجوية والحمولات التي تسير عليها .

وبينوا ان الاليات التي عملت على تنظيف الثلوج ساهمت في تجريف الشوارع ودمرت اجزاء كبيرة منها، بسبب عدم معرفة العاملين عليها بمسارات الطرق وطبوغرافيتها .

وطالبوا بلدية الكرك الكبرى ووزارة الأشغال العامة باعادة النظر في المقاولين الذين يقومون بتنفيذ العطاءات المتعلقة بالفتح والتعبيد للشوارع واستلام مشاريع الطرق بعد التاكد من مطابقتها للمواصفات العامة .

من جهته، قال رئيس بلدية الكرك الكبرى المهندس محمد المعايطه، ان عملية تنظيف الشوارع من الثلوج تمت من قبل جهات متعددة، الأمر الذي أدى الى تدمير أجزاء منها وتردي بنيتها التحتية وكان من المفروض التنسيق مع البلدية لتنظيف تلك الشوارع لمعرفتها بمساراتها، مؤكدا نية البلدية اعادة تأهيل الشوارع التي تضررت بعد الثلوج والأمطار الخيرة التي شهدتها المحافظة .

مدير أشغال محافظة الكرك راغب صبيح، بين ان الطرق النافذة في المحافظة لم تتضرر جراء الثلوج او الآليات التي عملت على تنظيفها، لافتا الى ان كوادر المديرية يعملون على مدار الساعة من اجل صيانة المتضرر منها ان وجد مؤكدا ان جزء الطريق المتضرر بين جسر الثنية والمرج سيتم افتتاح الطريق البديل التي تعمل الاشغال العامة على الانتهاء منه قريبا .بترا