الجامعة تدعو الى تفكيك المستوطنات الاسرائيلية وازالة جدار الفصل العنصري

2012 12 23
2012 12 23

حذر مجلس الجامعة العربية من المخاطر الجسيمة جراء استمرار السياسات الاسرائيلية العدوانية والتوسعية الهادفة إلى تغيير الطبيعة الديمغرافية للأراضي الفلسطينية المحتلة معتبرا هذه السياسات عدوانا صارخا يرقى إلى جرائم الحرب ويتطلب متابعة سلطات الاحتلال قضائياً من قبل المؤسسات القانونية الدولية. واكد المجلس في ختام اجتماع غير عادي عقده اليوم الاحد بناء على طلب دولة فلسطين ضرورة تفكيك المستوطنات القائمة، وازالة جدار الفصل العنصري ووقف اجراءات التهويد في القدس المحتلة، ورفع الحواجز بين مدن الضفة الغربية وانهاء الحصار الظالم على غزة بشكل شامل برا وبحرا وجوا. ودعا المجلس المجموعة العربية فى نيويورك لمتابعة استصدار قرار ملزم من مجلس الامن يدين مخططات اسرائيل التوسعية يقضي بوقف جميع اشكال النشاط الاستيطاني وخطط سلطات الاحتلال الاسرائيلي الاخيرة والهادفة الى بناء آلاف المستوطنات فى الضفة الغربية والقدس الشرقية لبناء آلاف الوحدات الاستيطانية مما يهدد بفصل القدس نهائيا عن الضفة الغربية، والتاكيد على ان الاستيطان غير شرعي وغير قانوني ويمثل انتهاكا للقانون الدولي وقرارات الامم المتحدة واتفاقية جنيف الرابعة. وقرر المجلس الطلب من مجلس الامن الزام اسرائيل بتنفيذ قراراتها خاصة القرارين قم242 لعام1967 و338 لعام1973 القاضيان بانسحاب اسرائيل من الاراضي العربية المحتلة واتخاذ الاجراءات اللازمة تجاه تمادي اسرائيل فى مخططها الاستيطاني فى الاراضي المحتلة. من جهة اخرى، دعا المجلس جميع الاطراف المعنية بالازمة السورية تجنيب اللاجين الفلسطينيين اثار النزاع في سوريا وعدم زجهم في اتون الصراع الدائر هناك، والالتزام بمسؤولياتهم تجاه المحافظة على أمن اللاجئين وتوفير الحماية لهم وتقديم العون الانساني والصحي العاجل لهم. وطالب المجلس في بيان بهذا الصدد المجتمع الدولي والامم المتحدة المساعدة والضغط على اسرائيل لتمكين اللاجئين الفلسطينيين الذين يحاولون الهرب من القتال الى دخول دولة فلسطين المحتلة. وفي ختام الاجتماع الذي تناول ايضا الترتيبات الخاصة بالقمة العربية الاقتصادية التي ستعقد في الرياض الشهر المقبل قال نائب الامين العام لجامعة الدول العربية احمد بن حلي ان هناك اتصالات بين الامين العام للجامعة نبيل العربي والقيادة الفلسطينية حول مقترح لقيام وفد من وزراء الخارجية العرب بزيارة رام الله في29 من الشهر الحالي. واضاف للصحفيين ان الجامعة ابلغت الدول الاعضاء بهذا المقترج الذي يأتي تعبيرا عن التضامن العربي مع الشعب الفلسطيني وقيادته، وكذلك بمناسبة حصول فلسطين على صفة دولة “مراقب” غير عضو بالأمم المتحدة كإنجاز دبلوماسي، مشيرا الى ان الجامعة تنتظر من الدول العربية المشاركة في هذا الوفد وابلاغ الأمانة العامة بموقفها.