الجمهوريون يسيطرون على الكونجرس الأمريكي

2014 11 05
2014 11 05

33  واشنطن- صراحة نيوز – رصد – فاز الجمهوريون بالأغلبية في مجلس الشيوخ الأميركي في الانتخابات النصفية معززين بذلك سلطتهم في السنتين الأخيرتين من حكم الرئيس باراك أوباما. وألحق الجمهوريون هزيمة كبيرة بالديموقراطيين مع حصول معسكرهم على 51 من مقاعد مجلس الشيوخ البالغ عددها 100، واحتفاظهم بالسيطرة على مجلس النواب ليهيمنوا بذلك على الكونغرس بأكمله. وتمكن الجمهوريون من الفوز بعد انتزاعهم المقاعد الستة التي كانت ضرورية لهم للسيطرة على مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الديموقراطيون منذ 2006. وبذلك ضمن الحزب لنفسه السيطرة على مجلسي الكونغرس في واشنطن وفقا لنتائج غير نهائية لانتخابات التجديد النصفي التي جرت في الولايات المتحدة امس. وتمكن الحزب من انتزاع ستة مقاعد إضافية في مجلس الشيوخ، ما يمنحه الغالبية فيه، إلى جانب سيطرته على مجلس النواب، بعد الفوز بانتخابات ولايات كولورادو ومونتانا وداكوتا الجنوبية وأركنساس وفيرجينيا الغربية. ويتوقع ان تضع هذه النتيجة صعوبات جمة امام الرئيس باراك اوباما خلال العامين المتبقيين من ولايته. وفاز المرشحون الجمهوريون في السباق الى مجلس الشيوخ في 7 ولايات جديدة مما يضمن لهم الاغلبية في المجلس الذي يضم 100 مقعد. واعترف زعيم الاغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ السناتور هاري ريد بهزيمة حزبه في هذه الانتخابات مهنئا السناتور الجمهوري ميتش مكونيل الذي اصبح زعيم الاغلبية الجديدة في المجلس. واعتبر ريد ان الرسالة التي وجهها الناخبون الاميركيون الى الحزبين تنص على ضرورة التعاون بينهما لمواجهة التحديات المقبلة. أما في مجلس النواب فيبدو ان الحزب الجمهوري سيتمكن من زيادة الاغلبية التي يتمتع بها حاليا فيه بنسبة صغيرة حيث اشارت بعض استطلاعات الراي الى انه سيحصل على 242 مقعدا. ويبلغ عدد مقاعده الحالي في مجلس النواب 233. وحافظ زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل على مقعده وهزم بسهولة إليسون لونديرغان غريمس مكذبا استطلاعات الرأي التي توقعت منافسة حادة بينها . وافادت وكالة أنباء أسوشييتد برس أن الحزب سيعزز من أغلبيته في مجلس النواب أيضا، وبذلك سيكون بإمكان الجمهوريين من شل سياسات الرئيس في العامين المتبقيين له في الحكم. وتجري انتخابات التجديد النصفي في الولايات المتحدة في منتصف كل ولاية رئاسية (تدوم أربع سنوات). ويقوم الناخبون فيها بتجديد جزء من أعضاء الكونغرس وحكام بعض الولايات. يذكر ان الانتخابات شملت ايضا اختيار حكام العديد من الولايات الاميركية بالاضافة الى استفتاء شعبي حول مواضيع مختلفة في بعض الولايات.. وأعلن البيت الأبيض اليوم أن أوباما سيخاطب الأميركيين حول نتائج الانتخابات اليوم الأربعاء وسيعقد اجتماعا لقادة الحزبين الجمعة.