الدكتور رضا البطوش يحاضر في جامعة البترا حول إدارة الأزمات الاستراتيجية

2015 12 02
2015 12 02

IMG_9894 صراحة نيوز – استضافت “لجنة حوار البترا” في جامعة البترا الدكتور رضا البطوش في محاضرة حول إدارة الأزمات الاستراتيجية وضح خلالها مفهوم إدارة الأزمة والتهديدات الأمنية وانواعها ومراحل الأزمات والتعامل معها ومواجهتا.

وأوضح الدكتور البطوش في محاضرته ان دارة الأزمات تعني كيفية التغلب عليها بالأدوات العلمية و الإدارية المختلفة من خلال التقدير المنظم و المنتظم للأزمة وأن إدارة الأزمات تنطوي على عدة عمليات مترابطة و متكاملة معاً أهمها تحديد المخاطر المحتملة و التنبؤ بها، ثم إعداد الخطط التي سوف تستخدم في مواجهة هذه المخاطر ومجابهتها و تقليل الخسائر المحتملة بأقصى درجة ممكنة، ثم تقييم القرارات و الحلول الموضوعة، مبينا أن التخطيط متطلب أساسي في إدارة الأزمات، يؤثر غيابه على الآثار المترتبة على الأزمات بشكل كبير ويجعلها تتأزم بسبب غياب القاعدة التنظيمية للتخطيط ومن ثّم لا تنتهي الأزمات بالطريقة التي نريدها. وبذلك يصبح التدريب على التخطيط لحل الأزمات من المسلّمات الأساسية في إدارة الأزمة.

واستعرض الدكتور البطوش في محاضرته أسباب حدوث الأزمات والتي من أهمها تأجيل أو ترحيل المشكلات وتجاهلها مما يؤدي الى تراكمها الى حد يصعب السيطرة علية. كذلك عدم وجود آلية واضحة لاكتشاف الأزمات قبل حدوتها وعدم وجود استعدادات مسبقة وسيناريوهات قادرة على مواجهة الأزمات عند حدوتها، وضعف الإمكانيات المادية والفنية والبشرية وقصور في التخطيط عن تصور المستقبل والاستعداد له، كما أكد الدكتور البطوش على أن: وجود إدارة سليمة علمية وواعية وقادرة على اتخاذ القرار السليم في الوقت المناسب ووفق معلومات دقيقة وحديثة وواقعية سيكون الدرع الواقي للحماية من الوقوع في الأزمات أو تقليل إخطار هذه الأزمات إن وقعت.

من جهته بين أ.د تيسير أبو عرجة عميد كلية الإعلام في الجامعة خلال تقديمه للمحاضر أن الأزمات تهدد شرعية النشاط الكلي للمجتمع وتؤدي إلى زعزعة استقراره وإحداث تغييرات في حياة افراده وعليه يجب التدرب على ادارتها بفعالية وتخطيط وإدارة، تجنبا لأية تهديدات أمنية او اجتماعية او سياسية او غيرها قد يسببها الفشل في الادارة.

حضر المحاضرة عمداء الكليات في الجامعة وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية فيها وجمع كبير من طلبة الجامعة، وفي نهاية المحاضرة تم تقديم درع الجامعة للضيف تكريما له على حضوره.