الذكرى الـ45 لاستشهاد المرحوم وصفي التل

2016 11 27
2016 11 27

3e43f25e2c16da2c1719a4e0973f033dصراحة نيوز – توافق غدا الاثنين الذكرى الخامسة والاربعون لاستشهاد المرحوم وصفي التل رئيس الوزراء الاسبق الذي اغتيل في القاهرة اثناء مشاركته في اجتماع مجلس الدفاع العربي المشترك .

والمرحوم التل من ابرز الشخصيات السياسية الاردنية حيث تولى منصب رئيس الوزراء في الاعوام 1962 و 1965 و 1970، وعرف باخلاصه وولائه لقيادته الهاشمية وعشقه لوطنه وامته العربية ووحدتها.

وامتاز المرحوم بايمانه بالعمل العربي المشترك والتصدي للاخطار المواجهة للامة العربية ودعمه لكفاح الشعب الفلسطيني في سبيل تحرير ارضه ووطنه.

ولد وصفي التل في 1919 م في كردستان العراق ، أبوه شاعر الأردن مصطفى وهبي التل المقب بعرار وأمه منيفة ابراهيم بابان. أنهى أبوه دراسته في مدرسة عنبر في دمشق والتحق بقطاع التعليم في العراق، وهناك تعرف بأمه، بعد ولادة وصفي التل عاد أبوه إلى الأردن ليدرس في مدارسه، قضى وصفي بعض طفولته في شمال العراق ليعود إلى مدينة والده إربد بعد بلوغه السادسة من العمر، ويبقى متنقلا مع والده في ترحاله وتدريسه وتقلده مناصب حقوقية في إربد والشوبك بلواء معان.

أنهى وصفي التل دراسته الثانوية من مدرسة السلط الثانوية في العام 1937 م ليلتحق بكلية العلوم الطبيعية والفلسفة في الجامعة الأمريكية في بيروت .. مع رفيقيه خليل السالم وحمد الفرحان، وتأثر في أفكاره السياسية بحركة القومين العرب التي كانت على خلاف مع حركة القوميين السوريين.

بعد عودته إلى الأردن التحق وصفي بالعمل الحكومي ودرس في عدد من مدارس الكرك وغيرها، انضم إلى الجيش البريطاني ثم سرح من الخدمة . التحق بجيش الجهاد المقدس بقيادة فوزي القاوقجي، وحارب في حرب فلسطين في 1948 م. استقر بعدها في القدس ليعمل في المركز العربي الذي كان يديره موسى العلمي. التحق بوظيفة مأمور ضرائب في مأمورية ضريبة الدخل وموظفا في مديرية التوجيه الوطني التي كانت مسؤولة عن الإعلام آنذاك مطلع الخمسينات. وتقلد عددا من الوظائف القيادية ، وكلف بتشكيل الحكومة خمس مرات.

تزوج سعدية الجابري ذات الأصول الحلبية وتوفيت السيدة سعدية عام 1995م وكانت قد أوصت بتحويل بيته إلى متحف وهذا ما حدث بالفعل ، يذكر ان وصفي التل لم ينجب أطفالا، فأشرفت وزارة الثقافة على البيت الذي صارا متحفا. وفي الوقت الحالي تشرف عليه أمانة عمان.

اشتهر وصفي التل بنظافة اليد والضرب بيد من حديد على الفساد والمحسوبية، ولما مات كان عليه دينا قيمته 92 ألف دينار معظمها لمؤسسة الضمان الاجتماعي قرضا لإنشاء مزرعة له في الحمر غرب عمان. كان وصفي التل أول من أطلق شعار “عمان هانوي العرب”، أي جعل عمان عاصمة النضال الفلسطيني، ولكن تدخلات إسرائيل والأنظمة العربية وشذوذ بعض المنظمات الفدائية شوه العمل الفدائي ما نجم عن مصادمات عنيفة تتوجت بما يعرف بأحداث أيلول في العام 1971 م

نشر وصفي التل العديد من المقالات بالاضافة الى كتاب واحد تحت اسم مستعار عن خفايا الهزيمة العربية ومؤامرات ما قبل الحرب العربية الاسرائيلية، تحت عنوان “دور العقل والخلق في معركة التحرير”.

وقد تم اغتيال دولة الشهيد وصفي التل في القاهرة عام 1971 عندما كان يحضر اجتماعا للدول العربية, أعلنت منظمة فلسطينية تطلق على نفسها منظمة أيلول الأسود مسؤوليتها عن مقتله (لدوره في أحداث أيلول عام 1970)، اعتقل المنفذون للعملية لكن سرعان ما تم تبرئتهم وأطلق سراحهم مما أثار شكوكا عن وجود مؤامرة دولية تتعلق باغتياله.

المناصب التي شغلها دولة الشهيد وصفي التل:

– 1942 عمل معلم ثم التحق بالكلية العسكرية البريطانية في فلسطين – التحق بالجيش البريطاني حتى نهاية الحرب العالمية الثانية وبلغ رتبة رئيس

– عمل في المكتب العربي في فلسطين

– 1948 اشترك في حرب فلسطين مع جيش الإنقاذ

– 1949 التحق بالجيش السوري برتبة مقدم

– 1949 التحق بخدمة الحكومة الأردنية موظفا في دائرة الإحصاءات

– 1955 مدير مطبوعات

– 1956-1957 السلك الخارجي

– 1957 رئيس التشريفات الملكية

– 1958 قائم بالأعمال في إيران

– 1960 رئيس التوجيه الوطني

– 1961 سفير في بغداد

– 1965-1967 رئيس الوزراء

– 1967 رئيس الديوان الملكي

– 1963-1971 عضو مجلس الأعيان

– 29/10/1970 رئيس الوزراء ووزير الدفاع

– عضو مجلس أمناء الجامعة الأردنية