الذنيبات : المؤسسية والقدرة والكفاءة الموجه الأساس لعمل الوزارة

2014 08 21
2014 08 21

62صراحة نيوز – أكد وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، أن الوزارة ستعمل على وضع تصور لنظام جديد للسلك التعليمي، مبينا أن المؤسسية والقدرة والكفاءة هي الموجه الأساس لعمل الوزارة.

وأعرب الدكتور الذنيبات خلال ترؤسه امس الاربعاء، اجتماعا للجنة التخطيط في الوزارة، عن أمله بعودة المعلمين عن اضرابهم تزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد، مراهناً على وعي المعلم وتغليبه المصلحة العامة.

وقال إن مجلس الوزراء سيناقش في جلسته المقبلة التعديلات المقترحة على مواد نظام الخدمة المدنية، مبينا أن الوزارة رفعت في وقت سابق إلى مجلس الخدمة المدنية ملاحظات نقابة المعلمين على مواد النظام ليصار إلى مناقشتها وتضمينها في التعديلات المقترحة على النظام.

ووضع وزير التربية والتعليم اعضاء لجنة التخطيط ومديري التربية والتعليم بصورة اللقاءات التي تجري ما بين الوزارة ونقابة المعلمين برعاية لجنة التربية والتعليم النيابية.

واكد أن الوزارة لن تدخر جهدا في تقديم الدعم اللازم للمعلمين وتعظيم دورهم، معتبرا ان هناك مطالب للنقابة لا يمكن تنفيذها في ظل الظروف المالية الصعبة التي تمر بها الموازنة والمتعلقة بعلاوة المعلم التي تقدر تكلفتها السنوية على الخزينة ما بين 230 الى 250 مليون دينار.

وأكد أن الوزارة ترفض بشدة الاعتداء على المعلمين ولن تسمح بالإساءة إليهم، وتحرص على كرامة المعلم وهيبته، مشيراً إلى الدعاوى القضائية التي رفعتها الوزارة امام الجهات القضائية المختصة بحق كل المعتدين على المعلمين.

وأوضح أنه تم الإيعاز لمديري التربية والتعليم بالغاء قرارات فقدان الوظيفة بحق المعلمين الذين تغيبوا عن العمل لمدة خمسة أيام، وإعادتهم لعملهم، وكذلك وقف الاقتطاع من رواتب المعلمين الذين منحوا إجازات مرضية تقل مدتها عن شهر لحين الانتهاء من تعديل مواد نظام الخدمة المدنية.

وبين أن الوزارة أحالت سجلات ملف صندوق ضمان التربية لهيئة مكافحة الفساد وديوان المحاسبة، فيما ستعقد اجتماعاً للهيئة العمومية للصندوق في 30 الشهر الجاري لبحث بعض التعديلات المقترحة على نظام الصندوق وتشمل اضافة ممثل عن مجلس نقابة المعلمين في مجلس ادارة الصندوق، وممثل من هيئة فرع النقابة في كل محافظة كعضو في الجمعية العمومية للصندوق، وبحث موضوع اختيارية العضوية فيه.

وقال الدكتور الذنيبات، إن الوزارة أنهت مسودة نظام المؤسسات التعليمية الخاصة تمهيداً لرفعه لمجلس الوزراء واحالته إلى ديوان الرأي والتشريع، مشيرا الى لقاء تم الاسبوع الماضي مع نقابة أصحاب المدارس الخاصة ومديريها لبحث كافة القضايا التي تتعلق بالتعليم الخاص وحقوق المعلمين في هذه المدارس.

وناقشت لجنة التخطيط استعدادات مديريات التربية والتعليم لاستقبال العام الدراسي وجاهزية المدارس لاستقبال الطلبة، حيث شدد الدكتور الذنيبات على ضرورة توفير كافة المتطلبات اللازمة، وأهمية استثمار الموارد المالية والبشرية الكفوءة والمتاحة في الميدان التربوي.

وقال إن الوزارة ستعمل على إنشاء مدرسة مهنية في كل لواء، حيث دعا مديري التربية والتعليم للتعاون مع الإدارات المعنية في الوزارة لتحديد مواقع هذه المدارس خلال شهر، على أن يتم الانتهاء من طرح عطاءاتها نهاية هذا العام.

وأوعز الذنيبات بتمديد فترة استقبال طلبات الانتقال من المدارس الخاصة إلى الحكومية لمدة أسبوع، لاستيعاب الطلبة المنقولين من هذه المدارس، وكذلك التوسع في فتح شعب رياض الأطفال في المدارس الحكومية وتفعيل المشاغل المهنية في كافة المدارس وتشكيل لجان في مديريات التربية والتعليم لإجراء الصيانة اللازمة للأثاث والمقاعد المدرسية.