الرفاعي قلق من ارتفاع المديونية

2015 04 15
2015 04 15

تنزيل (1)صراحة نيوز – اعرب رئيس الوزراء الاسبق سمير الرفاعي عن قلقه من ارتفاع مديونية المملكة خلال الاربع سنوات الماضية والتي وصلت الى نحو 23.5 مليار دينار . واشار إلى ان التحدي الاكبر هو الاقتصاد، في ظل الارتفاع الكبير للمديونية وازدياد نسبة البطالة.

واشار الرفاعي الى ان الحكومة تستوعب 10 ألاف خريج سنوياً من أصل 120 الف خريج، وان المديونية كانت قبل اربع سنوات 11.3 مليار دينار في الوقت الذي ارتفعت فيه لتصل الى 23.5 مليار، واذا ما أضيفت المساعدات الخارجية 9 مليار دولار فان المديونية ستصل الى 30 مليار دينار. واضاف في محاضرة القاها في نادي روتاري عمان وفق ما نقلته صحيفة الرأي «أن العلاقة بين القطاعين العام والخاص في (أسوأ حالاتها)، ومخطىء من يقول عكس ذلك»

وقال أن القطاع العام ينظر الى الخاص (بريبة) ويصفه بأنه مصاص دماء وأنه يكبرعلى حساب المواطن داعيا الى اعادة ترسيم العلاقة بين القطاعين التي وصفها بانها ( غير صحية ) وان يتم ازالة العوائق التي تعترض القطاع الخاص وبخاصة الجباية على حد تعبيره ؟

في حين أن القطاع الخاص ينظر للعام أنه (بيروقراطي) ولديه مشاكل تعيق العمل، منها:الجباية، لافتاً إلى ان هذه العلاقة غير صحية، ويجب إعادة ترسيمها من جديد.

وأكد الرفاعي خلال المحاضرة ( وهو الذي لم يلتحق بخدمة العلم ويعفي النظام ابنه زيد من الالتحاق بها بكون وحيد الأبوين ) اكد اهمية اعادة خدمة العلم لمدة سنة وان تكون اختيارية للتخفيف من حدة المشاكل الاجتماعية التي يعاني منها الشباب، وكذلك الحد من الآفات المضرة كالمخدرات وغيرها.