الروائي العراقي عبد الستار ناصر في ذمة الله

2013 08 04
2013 08 04

508الروائي توفي في كندا صباح اليوم السبت، الاديب العراقي عبد الستار ناصر عن 66 عاما اثر معاناة مع المرض.

واتجه ناصر احد ابرز الاسماء العربية في كتابة القصة القصيرة والرواية ، المولود بالعراق عام 1947، منذ وقت مبكر الى عالم الكتابة والادب، وكشف عن طاقة ابداعية اثارت اعجاب الكثير من النقاد والكتاب داخل العراق وخارجه، حيث قدم الوانا من الحياة اليومية التي تدور في مناخات بالبيئة العراقية والبعض من تلك الكتابات مستوحى من خفايا سيرته ومجتمعه البسيط المليء بمفردات الخوف والفقر والجهل والجريمة وشطط العلاقات العابرة عبر عنها في كتابه المعنون (حياتي في قصصي).

واشتغل ناصر الى جوار كتاباته الابداعية التي تجاوزت الخمسين اصدارا، في الحقل الاعلامي حيث كتب مقالات عديدة في الصحافة العراقية والعربية حملت نظرياته ورؤيته في تحولات السياسة والثقافة والفكر اتسمت برصانة اللغة ومفرداتها الجمالية وهي تسرد احساسه الفطن بلحظات الانكـــسار والعزلة والتي تنهض على الذاكرة ومعايشة الواقع.

وسجل الكاتب بعضا من محطات مسيرته الذاتية الحافلة بالتجارب والمغامرات الكتابية والابداعية في رواية صدرت في بيروت بعنوان (على فراش الموز) والتي عدت جزءا تاليا من سيرته الذاتية التي وضعها في كتاب (حياتي في قفص).