الرواحنة… وانجاز مشرف

2016 05 10
2016 05 10

اذا لم نفخر بالانجاز فأي انجاز اذا لم يكن علمي بحثي ، ماهر عودة الرواحنة يحصل على جائزة في ابحاث علم النبات لم تعطى لعربي من تأسيسها وتضم هيئتها المانحة في عضويتها (5000) عضوا عالميا، هذا ما تناولته بخجل صحيفة اردنية وموقعين الكترونين اخبارين خلال الايام الماضية.

واتساءل اين الاذاعات ومحطات التلفزة ووسائل الاعلام التي اشبعتنا تشدقا بانها وطنية، واين الجامعات التي هدفها بعد التعليم خدمة البحث العلمي وخدمة المجتمع واين دور البحث لدينا، كلها لم نسمع لها ضجيجا ولا حتى همسا، فاين طبولهم وجودتهم ومعديهم ومخرجيهم ولياقة مذيعاتهم وصلع مذيعيهم لم تهتز “الخصور” ولم تلمع الصلعات” بالحديث عن هذا الانجاز.

اعلم يا ماهر ، بانني ومن مثلي نفخر بك واظن انك ذلك يشفي قلبك، فمادبا تفخر بك والوطن يفخر بك ولا تنتظر من االمخنثين ابناء المخنثينن ان يهرولوا بسياراتهم الفارهه لاستقبالك بالمطار، فلهؤلاء خصوصيتهم بالاستقبال فاذا لم يكن صاحب الانجاز مسحولا بنطاله او قادما يحمل فكرة تافه تحاكي عقولهم وحياتهم وبيئتهم لن ياتوا اليك ولن تضطر السيطرة في مديرية الامن العام ان تستعد لتنظيم السير بالمطار، فصوتك كما صوتي رجولي لا ينفع للغناء وجبهتك سمراء من مشاوير المدارس الحكومية لا تحاكي رفاهيتهم ونعومتهم، ولا نعرف انا واياك الرقص ولا الحجلان.

ما يغضبني، انه لا يخلو خطاب من خطابات التقليد النتنة التي نبدأ بها في بعض وسائل اعلامنا وفعاليات جامعاتنا ودور العلم لدينا من فكرة ان البحث العلمي هو طريق ازدهارنا وتقدمنا وتقدم الامم، وعندما يخرج من بين الصخر في وطني شأس ينجز في هذا المجال وبخطى عالمية لا يرى من ذلك شيئا.

وعدي لك ابن وطني، ونحن نحترم الوعد والوطن، وبصفتي اعلامي قديم ان انتج برنامجا خاصا يركز على مؤتمراتهم وندواتهم وانجاز من هم امثالك حتى يتبين الغث من السمين، ونرى اي انجاز يحظى بان يكون مادة اعلامية غير مارثوانات الدجل ومسابقات الغناء وعروض الازياء، واكاذيب المتلونيين والمزورين والمرتشين.

ارفع لك القبعة يا ابو عودة، وكل اردني شريف واردنية في مدننا وقرانا وبوادينا تشكرك وتشد على اياديك، فسلم بطن انجبك وسلمت عائلتك شجعتك وحفظ الله وطنا حباك، فاوالله ان انجازك لمقدر فعملك وجهدك وطنيا رغم انوفهم والله نسال ان يكون في انجازك تقدما لهذا الوطن الذي نحميه ونحفظه بعد الله باهداب العيون.

اطراد موسى المجالي / مستشار اعلامي