الزعبي : تعداد جديد للسكان والمساكن تشرين ثاني المقبل

2015 06 04
2015 06 05

-e1431273910953صراحة نيوز – أعلن مدير عام دائرة الاحصاءات العامة المدير الوطني للتعداد العام للسكان والمساكن 2015 الدكتور قاسم الزعبي ان العملية الرئيسية لتعداد السكن والمساكن ستبدا في شهر تشرين الثاني المقبل، حيث سيشارك في مهمة التعداد حوالي 22 الف موظف مدرب ومؤهل من اصحاب الشهادات والخبرات .

وقال الزعبي خلال اجتماع اللجنة الاعلامية المتخصصة بالتعداد ان الهدف الرئيسي لعملية التعداد يصب في المصلحة العامة للمواطن الاردني من حيث معرفة الخصائص الرئيسية للتوزيع السكاني للمناطق الجغرافية بالمملكة، مؤكدا ان بيانات المواطنين ستعامل بسرية كاملة يحفظها القانون.

واضاف ان التعداد يقدم صورة واضحة وشاملة ودقيقة لكافة السكان في المملكة بمن فيهم غير الاردنيين ولمختلف الجنسيات واسباب تواجدهم في المملكة، مؤكدا اهمية المعلومات المصرح بها من قبل المواطنين من اجل المساعدة في رسم سياسات التنمية وتضييق الفجوات لضمان الوصول الى العدالة الاجتماعية .

وشدد الزعبي على دور منظمات المجتمع المدني في انجاح العملية الوطنية واثبات دوره في دعم وحفاظ حقوق المواطنين من خلال الدعم العيني والتسهيلات التي يمكن ان يقدمها اثناء مختلف مراحل العمل التعدادي بما في ذلك تشجيع العمل التطوعي الذي يفعل تعاون المواطنين.

بدورهم طرح اعضاء اللجنة الاعلامية مقترحاتهم لإنجاح عملية التعداد السكاني على الصعيد الاعلامي، مؤكدين اهمية دور وسائل التواصل الاجتماعي من حيث توصيل رسائل التوعية بفائدة عملية التعداد على المستوى الشخصي والوطني، اضافة الى دور ادوات الترويج الاعلانية والاعلامية المرئية والمسموعة والمقروءة.

و اكد اعضاء اللجنة الاعلامية دور التوعية والتثقيف الاعلامي من خلال وسائل الاتصالات بتعريف المواطنين والقاطنين على ارض المملكة بالتزام القانون الاردني بالحفاظ على سرية البيانات المدلى بها، اضافة الى اهمية دعم تلك الوسائل بالمعلومات المستمرة والمحدثة.