السفير الياباني: الأردن محور رئيس في استقرار وامن المنطقة

2015 12 22
2015 12 22

0635611567072480000صراحة نيوز – قال السفير الياباني في عمان شوئيتشي ساكوراي ان بلاده تعتبر الأردن، الذي يمثل التيار الإسلامي المعتدل، محورًا رئيسيًا للاستقرار والأمن في هذه المنطقة، التي تعاني من مشاكل متعددة على رأسها القضية الفلسطينية.

واكد السفير الياباني في حديث صحفي بمناسبة العيد الوطني لبلاده، الذي يصادف غدا الاربعاء، ان اربعة لقاءات قمة عقدت بين جلالة الملك عبدالله الثاني ورئيس الوزراء الياباني خلال سنة واحدة تعكس العلاقات التاريخية بين البلدين الصديقين، لافتا الى ان هذه اللقاءات عززت التعاون بين الدولتين في مختلف المجالات.

وحول حجم التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين البلدين، قال السفير الياباني ان قيمة الصادرات من اليابان إلى الأردن عام 2014 بلغت حوالي 559 مليون دولار أميركي، فيما بلغت قيمة الصادرات من الأردن إلى اليابان 41 مليونا، تشكل الأسمدة جزءًا كبيرًا منها، حيث تساهم الشركة التجارية اليابانية “ميتسوبيشي” في شركة الأسمدة اليابانية الأردنية، كما بدأت شركة “جي تي إنترناشونال الأردن” إنتاجها في الأردن عام 2001 وتشكل منتجاتها حوالي 50 بالمئة من سوق السجائر الأردني.

وفيما يتعلق باستثمارات الشركات اليابانية في الأردن خلال هذه السنوات، اشار ساكوراي الى ان كثيرا منها يتعلق بعمليات توليد الطاقة الكهربائية حيث تستثمر الشركة التجارية “ميتسوبيشي” والشركة التجارية “ميتسوي” وغيرهما في هذا المجال، متوقعا أن تصل كمية توليد الطاقة الكهربائية من المحطات التي تقبل استثمارات الشركات اليابانية إلى حوالي 30 بالمئة من إجمالي الكهرباء المولدة في المملكة بنهاية عام 2016.

واعتبر السفير الياباني عملية السلام المتعطلة في الشرق الأوسط واحدة من أهم وأكثر المسائل إلحاحا في المنطقة، خصوصا مع تدهور الأوضاع الأمنية التي تعيشها المنطقة.

ولفت الى ان بلاده تبذل جهودًا كبيرة لتحقيق السلام في الشرق الأوسط، متمثلة في مبادرة “ممر السلام والازدهار” واستضافة مؤتمر “التعاون بين دول شرق آسيا لتنمية فلسطين (CEAPAD)” إضافة إلى تقديم المعونات للفلسطينيين عبر المساعدات الثنائية بشكل مباشر ومن خلال المنظمات الدولية مثل منظمة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

وفيما يتعلق بتطورات الاوضاع على الساحة السورية، أعرب ساكوراي عن تطلع بلاده إلى تحقيق شيء ملموس من أجل الوصول إلى حل سياسي لهذه الأزمة بناءً على نتائج الاجتماعات المعنية بها، مؤكدا ان اليابان عازمة على التنسيق مع المجتمع الدولي، واستمرار مساعداتها في المجالات الإنسانية وغيرها.

واكد احترام بلاده للجهود المبذولة من قبل الأردن في استضافته اللاجئين السوريين، مشيرا الى إدراك حكومة بلاده لضخامة الأعباء التي يتحملها الأردن في هذا السياق، وعزمها مساعدة المجتمعات المضيفة، فضلا عن الاهتمام الخاص وتعزيز مجالات الصحة والتعليم والمياه والطاقة.