“الشرق الأوسط “تنظم اسبوع القدس بمعارض وفقرات فنية

2015 04 26
2015 04 26

* الدكتور ناصر الدين : تدريس مادة القدس في الجامعات العربية بناء على مبادرة الجامعة

ghعمان- نظم طلبة جامعة الشرق الأوسط أمس “أسبوع القدس الثقافي السابع ” الذي اشتمل على معرض للصور والتراث والحرف اليدوية والأزياء. كما اشتمل الأسبوع على قراءات شعرية وكلمات وفقرات فلكلورية متنوعة .

واستهل المهرجان الذي رعاه رئيس مجلس امناء الجامعة الدكتور يعقوب ناصر الدين بافتتاح معرض الصور الذي احتوى على لقطات تصور القدس في مواجهة الاحتلال، كما تظهر جماليات المعمار في المدينة المقدسة، واشتمل على لقطات من صور المقاومة والمواجهات التي يعيشها الشعب الفلسطيني مع الاحتلال الصهيوني.

اشتمل المعرض على أعمال يديوية ومطرزات وأزياء تراثية جاله رئيس مجلس الامناء الدكتور يعقوب ناصر الدين ورئيس الجامعة ماهر سليم وعدد من العمداء واعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة اختتم بفيلم عن الحياة اليومية في القدس يستعرض الأسواق والحارات والناس.

إلى ذلك تواصلت فقرات افتتاح الأسبوع على المسرح الرئيس بنشيد موطني، ثم كلمة راعي الحفل الدكتور يعقوب ناصر الدين الذي قال: إن غايتنا من هذا الاحتفال هو التأكيد على دور الجامعات في فهم واستيعاب أبعاد القضية التي تشكل حجر الزاوية في مستقبل المنطقة .

ولفت الدكتور ناصر الدين إلى المبادرة التي قامت بها الجامعة للمؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية بتدريس مادة القدس في الجامعات العربية. وتضمين المساق بنبذة عن الولاية الهاشمية للمقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس.

وكان عميد شؤون الطلبة الدكتور سليم شريف استهل كلمتة بالدعوة للوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء في القدس وفلسطين وشهداء الأردن والأمة العربية الذين قضوا دفاعا عن الأمة العربية، وأكد في كلمته على رعاية الهاشميين للقدس الشريف، ووضعهم القضية الفلسطينية على رأس أولواياتهم ، مشدداً أن الصراع يتجلى في إمكانيات العقل والمعرفة التي تشكل قوة الحسم لإعادة الحق إلى إصحابه.

إلى ذلك ألقى الطالب أحمد القاضي كلمة الطلبة، فيما قرأ الطالب أحمد بدران قصيدة بعنوان القدس، وقرأت الطالبة أروى عبدالرحيم قصيدة باللغة الإنجليزية، بينما قدمت فرقة ترانيم الوطن مجموعة من الأغنيات التي استعارتها من فرقة العاشقين، كما قدمت أغنية الفنان محمد عساف “علي الكوفية”، بصوت أحد الطلبة.

وقال مدير قناة عودة طارق الجابي إن هذه الفعالية تعبر عن اهتمام المؤسسات بالقضية العربية الأولى ، وهي قضية القدس، وهي أولوية التي تحظى باهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني ، ويدل ذلك على اهتمام الأجيال من خلال الاحتفال والاحتفاء بالمقدسات.

وقال الطالب يزن حسين إن الاحتفالية كانت رائعة، وتعبر عن وعي الطلبة في الجامعة ، فهي قضية العرب جميعاً، بينما أشاد الطالب محمد غنيم بجهود ادارة الجامعة التي نظمت المناسبة بنجاح، وقال إن هذا الأسبوع هو حاصل نجاح مشاركة الطلبة وتعاون الإدارة، وهو ما جعل الافتتاح مناسبة وطنية بأمتياز .