الصرايرة يلتقي نائب رئيس أكبر شركة اسمدة في الصين

2014 11 13
2014 11 13

image001-3عمان صراحة نيوز – أكد رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية السيد جمال الصرايرة على أهمية مذكرة التفاهم الموقعة بين شركة البوتاس العربية وشركة ساينوكيم الصينية، وهي من أكبر الشركات الصينية وتتخصص في التجارة في الأسمدة والبترول والبتروكيماويات، وذلك في الإجتماع الذي جرى في مكاتب شركة البوتاس في عمان يوم الخميس الموافق 13/11/2014 بين إدارة شركة البوتاس ووفد برئاسة السيد فينغ مينغ وي، نائب رئيس شركة ساينوفيرت، الشركة الحليفة لشركة ساينوكيم وهي أكبر شركة أسمدة في الصين.  وقد شكر السيد جمال الصرايرة الوفد وشركة ساينوكيم على العلاقة بين الشركتين.

وصرح السيد فينغ مينغ وي في الأجتماع أن الشراكة بين المجموعتين هي علاقة تاريخية وإيجابية تعود بالمنفعة على الشركتين والشعبين، مضيفاً أن البوتاس الأردني يشكل مساهمة هامة لسد احتياجات الصين من الأسمدة وقطاع إنتاج الغذاء في الصين.

وأكد الطرفان على التزامهما بالإستمرار في هذه العلاقة في المستقبل وفق أحكام مذكرة التفاهم.

وكان السيد جمال الصرايرة قد وقع مذكرة تفاهم في أيلول 2013 مع رئيس مجموعة ساينوكيم السيد ليو ديشو لمضاعفة مبيعات البوتاس الأردني إلى الصين لتبلغ 600 ألف طن سنوياً، وذلك على هامش زيارة حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني إبن الحسين المعظم إلى جمهورية الصين الشعبية.

وجدير بالذكر أن السيد يو تشنغ شنغ، رئيس اللجنة الوطنية للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني زار شركة البوتاس الأسبوع الماضي حيث استقبله رئيس مجلس الإدارة السيد جمال الصرايره واصطحبه في جولة في مصانع الشركة في غور الصافي.  وقد أبدى السيد يو تشنغ شنغ إعجابه بالشركة وقدرتها الإنتاجية ومركزها العالمي بين منتجي البوتاس.

وبلغت قيمة صادرات البوتاس الأردني إلى الصين في العام الحالي 600 ألف طن بقيمة 185 مليون دولار أمريكي ويتوقع أن تبلغ قيمة نفس الكمية في العام القادم.

وسيزور الوفد الصيني مصانع شركة البوتاس في غور الصافي.