العثور على صفحات مصحف من عصر الخلفاء الراشدين

2015 07 22
2015 07 22

150721174637_koran_old_640x360_bbcصراحة نيوز – عثر باحثون في جامعة برمنغهام على صفحات من المصحف الشريف تبين بعد فحصها بتقنية الكربون المشع، أن عمرها يبلغ نحو 1370 عاما، وقد كتبت بالخط الحجازي، وهو من الخطوط العربية الأولى وهو ما يجعلها من أقدم نسخ المصحف في العالم.

ووفقا لموقع “بي بي سي” فإن هذه الاوراق بقيت في مكتبة الجامعة مدة قرن لم يلتفت إليها أحد، وحفظ المخطوط مع مجموعة أخرى من كتب ووثائق عن الشرق الأوسط، دون أن يعرف أحد أنها من أقدم نسخ المصحف في العالم.

وبين الفحص الذي أجري في وحدة تقنية الكربون المشع في جامعة أوكسفورد أن النص مكتوب على قطع من جلد الغنم أو الماعز، وأنها كانت من بين أقدم نصوص القرآن المحفوظة في العالم، ويحدد هذا الفحص عمر المخطوط بنسبة دقة تصل إلى 95 في المئة، اذ يحصر تاريخ كتابته قبل اواسط القرن السابع الميلادي.

وقال خبير المخطوطات في المكتبة البريطانية، الدكتور محمد عيسى والي، إن هذا “الاكتشاف المذهل” سيدخل “السعادة الى قلوب المسلمين.

وقالت مديرة المجموعات الخاصة في الجامعة، سوزان ورال، إن الباحثين لم يكن “يخطر ببالهم أبدا” أن الوثيقة قديمة إلى هذا الحد، مشيرة الى ان “امتلاك الجامعة صفحات من المصحف قد تكون هي الأقدم في العالم كله أمر غاية في الإثارة”.

وقال البروفسور ديفيد توماس، الأستاذ المختص في المسيحية والإسلام إن “هذه النصوص قد تعيدنا إلى السنوات الأولى من صدر الإسلام”، لافتا الى أن “العمر التقديري لهذه لمخطوطات يعني أن من المحتمل جدا أن كاتبها قد عاش في زمن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)”.

ويقول الخبراء إن الصفحات المكتوبة بالخط الحجازي تعود إلى عصر الخلفاء الراشدين.