الفوسفات توقع عقدا جديدا مع الهند وارتفاع المبيعات إلى 8 ملايين طن

2014 12 14
2014 12 14

634966405369071400عمان – صراحة نيوز – توقع رئيس مجلس إدارة شركة مناجم الفوسفات الأردنية المهندس عامر المجالي أن تصل مبيعات الشركة في العام الحالي 2014 نحو 8 ملايين طن من خامات الفوسفات والأسمدة وذلك مع توقيع الشركة أخيرا لعقد توريد كميات جديدة من الفوسفات مع مصنعين في السوق الهندية.

وقال في تصريح صحافي أصدرته الشركة اليوم الأحد إن هذه الكميات التي تمكنت الشركة من تصديرها، تأتي ضمن الخطة الاستراتيجية التي وضعتها الشركة في إطار خارطة طريق تستهدف الدخول إلى اسواق جديدة، والعودة إلى أسواق خرجت منها الشركة منذ أكثر من 10 سنوات.

وكانت شركة مناجم الفوسفات الأردنية شاركت بوفد رسمي برئاسة الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور شفيق الأشقر في المؤتمر السنوي لمنتجي ومستهلكي الأسمدة في الهند FAI بحضور نحو 1300 شخصية من ممثلي كبرى الشركات الفاعلة في صناعة وتسويق واستهلاك الاسمدة في شبه القارة الهندية.

وقال الدكتور الأشقر إن المشاركة في المؤتمر وفرت فرصة للوقوف على سياسات الهند وتوجهاتها في السنوات المقبلة، والتواصل مع أبرز المصنعين والمستوردين وتعزيز مكانة الشركة في السوق الهندية.

وقال إن الشركة ناقشت خلال المؤتمر والاجتماعات التي تمت على هامشه، مستويات الاسعار والمواصفات، وقدرة الشركة على تزويد السوق الهندية بالفوسفات الخام والاسمدة ضمن المواصفات الخاصة بهذه المصانع.

وأضاف أن شركة مناجم الفوسفات وقعت، ضمن خطتها التسويقية لعام 2015، عقدا لتصدير كميات اضافية إلى الهند تزيد عن 850 الف طن “هي بدايات تجديد عقود التوريد إلى الهند في العام المقبل 2015″، حيث تمثل مستوردات الهند السنوية حوالي 35 بالمئة من حصة الأسمدة في السوق العالمية.

وتوقع الدكتور الأشقر أن تصل كميات بيع الفوسفات والاسمدة من شركة الفوسفات إلى السوق الهندية نحو 5ر3 مليون طن، لتصل معها مبيعات الشركة في جميع اسواق الاستهلاك المحلية والدولية نحو 8 ملايين طن، “تعيد المبيعات في الشركة إلى مستوياتها القياسية”.

ولفت إلى أن الشركة وقعت أخيرا عقدا لتوريد 250 ألف طن فوسفات إلى جمهورية صربيا، وهو ما يؤكد نجاح خطط الشركة في العودة إلى أوروبا عبر بوابة تركيا وصربيا، واستعادة أسواق التصدير السابقة التي كانت تصل لها منتجات الشركة خصوصا شرق أوروبا وأستراليا ونيوزلندا وكوريا الجنوبية.

وبين أن مبيعات الشركة من سماد الداب تجاوزت 600 الف طن في عام 2014، منوها أن الشركة تعمل حاليا لإعادة تأهيل مصانع السماد في العقبة والوصول بها إلى الطاقة التصميمية، بالتوازي مع إجراءات تخفيض تكاليف التعدين ضمن رؤية وإجراءات ستؤدي لرفع كفاءة إنتاج خامات الفوسفات، وتعزيز تنافسية الشركة في سوق الفوسفات العالمي.