القاضي : ثماني إذاعات مجتمعية في الأردن وبلدية الزرقاء تتقدم بطلب إنشاء إذاعة

2014 02 25
2014 02 25
356البحر الميت – صراحة نيوز – قال النائب خالد البكار عضو لجنة التوجيه الوطني والإعلام في مجلس النواب الاردني أن المجلس بصدد مراجعة كافة التشريعات الناظمة للعملية الإعلامية في الأردن، بعد وجود قناعة راسخة بأن الحريات الإعلامية في الأردن في تراجع، الامر الذي أثبتته التقارير الإعلامية مؤخرا.

وأشار البكار خلال الجلسة الصباحية لمؤتمر أصواتنا والتي جاءت تحت عنوان الأردن والإعلام المجتمعي أننا سنجد مقاومين للتغير وضد التشريعات التي تسهل انشاء اذاعات مجتمعية، مطالبا العاكملين بها والجسم الإعلامي بمقاومتهم.

وطالب بضرورة تخفيض رسوم منح تراخيص انشاء الإذاعات المجتمعية معللا ذلك بان “الفائدة المجتمعية المرجوة من وجود اذاعة مجتمعية في منطقة نائية أسمى من أي فائدة مادية تتحصل من خلال رسوم التراخيص”.

مشددا على أن هناك حاجة إلى أن يكون الإعلام شريك فاعل في التنمية وسد الفجوة بين تنمية المركز العاصمة والأطراف.

بدوره كشف الدكتور أمجد القاضي مدير عام هيئة الإعلام المرئي والمسموع عن تلقي الهيئة 4 طلبات لمنح تراخيص لإذاعات مجتمعية جديدة إحداها مقدم من بلدية الزرقاء.

وقال أن الإعلام المجتمعي في الأردن في تطوّر، حيث بدأ بإذاعتين هما راديو البلد وهلا إف إم، فيما وصل عدد الإذاعات المجتمعية الآن إلى 8 إذاعات، منوها إلى أنها متعددة الطروحات تبعا لتنوع رغبات الجمهور ونوعيته ومتطلباته.

وأن ما نسبته 50 بالمئة من الرسوم كانت تفرض على الإذاعات التي تبث الأخبار وقد تم الغائها.

مطالبا المشاركين بالمؤتمر بضرورة التفريق بين مفهومي الإعلام الخاص والمتخصص، والإستمرار بعقد الورشات التدريبية على مختلف الفنون الصحفية والأداء المهني العالي.

من ناحيته، لم يعتبر ممثل شبكة الإعلام المجتمعي البيروقراطية في تطبيق القوانين عائقا لمنح التراخيص للإذاعات المجتمعية، موضحا أن هيئة الإعلام تيسر اجراءات الترخيص ومجلس الوزراء يعطلها، في الوقت الذي تدعم به الإستراتيجية الإعلامية في الأردن وجود اذاعة مجتمعية.

وقال مدانات أن حالة المد والجزر بين طالب الترخيص ورفض الحكومة تسهم في خلق جو إيجابي لدى المجتمعات الراغبة بإنشاء إذاعة، لتبني قضيتها والضغط على الحكومة بإتجاه منحها للترخيص. مشيرا إلى ما تقوم به إذاعة صوت الأغوار من بث على الإنترنت لعدم حصولها على الترخيص بما لا يقل عن تقريرين صحفيين في اليوم.

يشار إلى أن أعمال مؤتمر “أصواتنا مستقلة” الإذاعات المجتمعية في العالم العربي، والتي يشارك بها إعلاميون من 9 دول عربية مستمر حتى مساء الأربعاء في منطقة البحر الميت، بتنظيم من شبكة الإعلام المجتمعي (الأردن)، ومؤسسة حلول الإعلام المجتمعي (المملكة المتحدة) بالتعاون مع الاتحاد العالمي للإذاعات المجتمعية (AMARC) وهيئة الإعلام المرئي والمسموع (الأردن).

 Inline images 1Inline images 2