القرني يصل السعودية بعد نجاته من الاغتيال بالفلبين

2016 03 11
2016 03 11

القرني يصل السعودية بعد نجاته من الاغتيال

القرني يصل السعودية بعد نجاته من الاغتيال بالفلبين ويشكر الملك سلمان.. والتحقيقات مستمرة بمانيلا

الرياض – وصل الداعية السعودي، عائض القرني، ظهر الخميس إلى السعودية لاستكمال علاجه قادما من الفلبين التي تعرض فيها لمحاولة اغتيال قبل أيام أسفرت عن إصابته، موجها الشكر للعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، بينما تواصلت التحقيقات في الفلبين لمعرفة هوية من يقف خلف العملية.

وقال القرني، في تغريدات له الخميس بعد دقائق على وصوله: “الحمد لله وصلت إلى أرض الوطن، شكراً لله أولاً وآخراً، ثم شكراً لخادم الحرمين الشريفين، شكراً لكل من سأل عنّا أو دعا لنا أو واسانا.. شكر خاص وكبير لسفير خادم الحرمين الشريفين في الفلبين، الدكتور عبدالله البصيري بيّض الله وجهه وأعضاء السفارة السعودية.”

وبالتزامن مع هذه التطورات، تواصل السلطات الفلبينية عملية التحقيق في هوية المتورطين في الهجوم الذين تمكن مرافقو القرني من قتل أحدهم والقبض على آخر. وفي وقت حامت فيه الشبهات حول مسؤولية تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” عن العملية، نظرا لإيراده سابقا للقرني على قائمة الاغتيالات، إلا أن القصر الرئاسي الفلبيني رفض الترجيحات التي تشير لتزايد دور التنظيم بالبلاد.

ونقلت صحيفة “ذا مانيلا تايمز” الواسعة الانتشار عن مانويل كويزون، الناطق باسم الرئاسة، تشكيكه بصحة التقارير التي تتحدث عن ارتباط الجماعات المتشددة المحلية بداعش. CNN