المجالي : الاوضاع الامنية والمعيشية في مدينة معان تسير بشكل طبيعي

2015 05 16
2015 05 17

تنزيلصراحة نيوز – اكد وزير الداخلية حسين هزاع المجالي ان الحكومة لن تألو جهدا في فرض الامن وتحقيق سيادة القانون على كل شبر من اراضي المملكة الاردنية الهاشمية.

وقال الوزير المجالي لدى ترؤسه مساء اليوم السبت اجتماعا لمجلس امن محافظة معان ، ان الاولوية الاولى للحكومة واجهزتها الامنية، هي ترسيخ اركان الاستقرار وعدم زعزعة امن وطمأنينة المواطنين عبر ملاحقة من يحاول تهديد سلامتهم او تعكير صفو اشكال الحياة العامة لهم ومهما كلف الامر من تضحيات تبذل من قبل نشامى الاجهزة الامنية والمواطنين الشرفاء الحريصين على امن الوطن وعدم تركه للعابثين والخارجين على القانون.

واوضح الوزير ان ملاحقة الخارجين على القانون والمطلوبين في عدة قضايا امنية وقضائية في مدينة معان تجري على مدار الساعة لافتا الى ان ملاحقتهم تسير وفقا لخطة امنية محكمة ستحقق اهدافها باسرع وقت بالتعاون مع اهالي مدينة معان الذين عاهدوا الله والقيادة الهاشمية الحكيمة على الذود عن حمى الوطن وتقديم الغالي والنفيس ليبقى واحة للامن والامان وملاذا للباحثين عن الاستقرار والعيش الكريم.

واكد المجالي على ان الاوضاع الامنية والمعيشية في مدينة معان تسير بشكل طبيعي ولا يمكن لهذه الخلية الاجرامية ومن يساندها التعدي على سير الحياة العامة او الاخلال بامن المواطنين ، موضحا ان الجهود الامنية المبذولة للقبض عليهم تاخذ بعين الاعتبار تجنب الاضرار بحياة المواطنين والاطفال والنساء الذين يستخدمهم المجرمون كدروع بشرية.