المرحومة ميسون تعيد الامل بالحياة لخمسة مرضى

2014 06 29
2014 06 29

28صراحة نيوز –  تبرع ذوي المتوفاة ميسون عبد الله 18عاما – رحمها الله – باعضائها اعاد الامل بالحياة لخمسة مرضى اجرى اطباء في مدينة الحسين الطبية اليوم الاحد لهم عمليات زراعة للاعضاء التي تبرع بها ذوو حيث تمت زراعة كليتين للعقيد حامد خليفات وعهد احمد مبارك، واجريت عملية زراعة كبد للمريضة ايمان حسين وزراعة قرنيتين للطفل عبد الصمد محمد بني حمود، والطفلة سارة حسن محمد خليل وتكللت جميعها بالنجاح.

وقال العقيد خليفات :” عانيت الاما نفسية وجسدية لما يزيد على الست سنوات جراء غسيل الكلى المستمر ومضاعفات ذلك” ، ويتابع والبسمة تعلو شفتيه :”جاء الفرج حين ابلغني الاطباء في مدينة الحسين الطبية بان هناك متبرعا بكليته وكان والد الفتاة المتوفاة ميسون الذي تبرع باعضائها صدقة عنها”.

واضاف انه تم ادخاله الى مدينة الحسين الطبية وتم اجراء الفحوص اللازمة وبعدها تمت عملية زرعة الكلى بنجاح.

واعرب خليفات عن تعازيه ومواساته لذوي المتوفاة داعيا الله سبحانه وتهالى ان يجزي اهلها خير الجزاء على ما صنعوه من خير في هذا الشهر الفضيل لان تبرعهم جعل من معاناته الطويلة حلما تبدل بغد افضل اذ يواصل حياته بين اهله ويعود لخدمة وطنه ويؤدي واجبه بهمة ونشاط ويحيا الحياة التي كان يحلم بها بين اسرته وذويه.

وقالت المريضة ايمان 46 عاما انها عانت كثيرا جراء اصابتها بتشمع الكبد ما جعل حياتها صعبة للغاية وجعلها تنتظر الموت لحظة بلحظة واوصت اهلها بان يتبرعوا باعضائها بعد وفاتها الا انها وحسب قولها :” جاء الفرج من الله والشفاء باذنه بعد ان تبرع ذوو المتوفاة ميسون باعضائها وتمت زراعت الكبد لها ما انقذ حياتها وجعلها تعود للحياة مجددا وبامل كبير ذاكرة انه جددت وصيتها بالتبرع باعضائها؛ تآسيا بما قام به ذوو المرحومة ميسون .

وثمن ذوو الطفيلن سارة وعبد الصمد هذا التبرع السخي من ذوي المرحمة ميسون وقالوا:” انه يجسد في هذا الشهر الفضيل قصة الانسان الاردني المعطاء الذي يؤثر التكافل مع اخيه في الافراح والاحزان معربين عن الشكر لله سبحانه وتعالى ثم لذوي المرحومة باذن الله ميسون عبى تيرعهم باعضائها، التي اعادت الحياة للاخرين ،داعين الله الرحمن الرحيم ان يتغمد الفقيدة برحمته وان يلهم اهلها جميل الصبر وحسن العزاء.

واعرب مدير عام الخدمات الطبية الملكية اللواء الطبيب خلف الجادر السرحان عن تعازيه لذوي الفتاة المتوفاة -رحمها الله – وعن شكره لوالدها على هذا العمل الانساني الكبير والتبرع السخي الذي يجسد القيم النبيلة التي يتحلى بها الأردنيون والأردنيات ويشكل أنموذجا يحتذى في البذل والعطاء والإيثار وخدمة المجتمع.

واضاف ان المتوفاة تعرضت لحادث سير ادى الى اصابتها بالراس ما سبب لها موتا دماغيا، مشيرا الى قرار والدها التبرع باعضائها لمرضى اخرين، وعليه توجهت اللجنة الطبية المتخصصة في مدينة الحسين الطبية الى مستشفى الجامعة وقيّمت حالة المريضة التي تبين انها مصابة بموت دماغي وانتظرت اللجنة وحسب القوانين الطبية العالمية ست ساعات ثم اعادت التقييم لحالتها فتأكد للاطباء انها مصابة بحالة موت دماغي وتم نقلها الى مدينة الحسين الطبية لاجراء عمليات نقل الاعضاء.

وبين ان مدينة الحسين الطبية التي تجري عمليات زراعة الاعضاء منذ العام 1972، اجرت اليوم الاحد عمليات نقل اعضاء لخمسة مرضى اثنين من مرضى القرنيات ومريض بهبوط الكبد ومريضين من مرضى الكلى

وقال رئيس قسم العناية الحثيثة في الخدمات الطبية الملكية العقيد الطبيب حسين الشعلان ان القسم هو الاكبر على مستوى المملكة ومجهز بأحدث الاجهزة ما يضاهي ما هو موجود عالميا ،مشيرا الى انه تمت زراعة الاعضاء التي تبرع بها ذوو المتوفاة ميسون لخمسة من المرضى وهم الان في قسم العناية الحثيثة وحالتهم العامة جيدة ويتماثلون للشفاء باذن الله.

كما اكد الاطباء الذين اجرو عمليات زراعة الاعضاء ان جميع عمليات زراعة الاعضاء تككلت بالنجاح وان المرضى يتماثلون للشفاء .

وكان سمو الامير رعد بن زيد زار امس المرضى في مدينة الحسين الطبية في قسم العناية الحثيثة واطمأن على حالتهم ، كما زار سموه يرافقه مدير عام الخدمات الطبية الملكية بيت العزاء وقدم التعازي لذوي المتوفاة ميسون الذين جسدوا بتبرعهم ورغم مصابهم الجلل اعظم خصال الانسان الاردني الغني بعطائه والمتميز بتكافله مع الاخرين.

بترا – محمد قطيشات