المصريون يدلون السبت باصواتهم في الاستفتاء على الدستور الجديد

2012 12 14
2012 12 14

يتوجه الناخبون في 11 محافظة مصرية صباح السبت للاستفتاء على للدستور الجديد وسط انقسام كبير بين قوى المعارضة المختلفة التي تعارض الدستور وجماعة الاخوان المسلمين وبقية احزاب التيار الاسلامي التي تؤيده. وستجري عملية الاستفتاء على الدستور في 17 محافظة اخرى في ال 22 من الشهر الحالي وذلك بسبب نقص الاحتياجات اللوجستية التي لم تمكن من اجراء الاستفتاء في يوم واحد. ويقدر عدد الذين يحق لهم الادلاء باصواتهم في المرحلة الاولى بنحو 25 مليون ونصف المليون مواطن من اصل 51 مليون ممن يحق لهم الانتخاب من الشعب المصري الذي قارب تعداده على التسعين مليون نسمة. واستكلمت وزارة الداخلية بالتعاون مع القوات المسلحة استعداداتها لتأمين المرحلة الاولى من الاستفتاء والتي تتضمن نحو 13 مركزا ولجنة انتخابية. وعشية الاستفتاء سيرت القوى السياسية والأحزاب والائتلافات المعارضة تظاهرات في مختلف ميادين القاهرة الى قصر الاتحادية الرئاسي بضاحية مصر الجديدة وكذلك ميادين المحافظات المصرية. وشهدت مدينة الاسكندرية ثاني اكبر المدن المصرية بعد القاهرة اشتباكات بين المعارضين والمؤيدين استخدمت فيها الحجارة وقنابل المولوتوف والاسلحة والبيضاء وجرى احراق عدد من السيارات وسقط نحو العشرين مصابا. من ناحية اخرى نظمت جماعة الإخوان المسلمين تظاهرة حاشدة في ضاحية مدينة نصر تأييدا للاستفتاء علي الدستور فيما اعلنت الجبهة السلفية انها عدلت عن موقفها مقاطعة الاستفتاء على الدستور وقررت المشاركة فيه والتصويت بنعم. واكدت الجبهة انها غير راضية تمام الرضى عن الدستور الذي قالت انه جاء مخيبا للامال من ناحية إضعافه لمرجعية الشريعة ولكن رجوعها عن موقفها جاء من اجل مصلحة البلاد والرغبة في الخروج من حالة الفوضى التي تعيشها. في غضون ذلك قررت الكنيسة المصرية المشاركة في الاستفتاء الا انها تركت الحرية لاتباعها في التصويت ب نعم ام لا على الدستور. على صعيد متصل دعا الدكتور محمد البرادعي منسق جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة، الرئيس محمد مرسي الى تأجيل لاستفتاء والغائه والتعايش مع دستور عام 71 لمدة عام يتم خلاله اعداد دستور جديد بتوافق وطني شامل. وكانت الجبهة قدمت امس الى القضاء الاداري طعنا بقرار الاستفتاء على مرحلتين تفصل بينهما مدة اسبوع ورأت في ذلك مخالفة للقانون الذي يوجب، عند اجراء الاستفتاء على اكثر من مرحلة، ان يتم ذلك في يومين متتالين.