المصري يدعو الى اجراء تحقيق عادل وشفاف في قضية وفاة الزعبي

2015 05 09
2015 05 09

53983_6_1428392943صراحة نيوز – إربد – دعا رئيس مجلس الأعيان السابق طاهر المصري إلى إجراء “تحقيق عادل وشفاف” في قضية وفاة الشاب عبدالله الزعبي (21 عاما) الذي توفي داخل مركز أمن إربد الشمالي مؤخرا.

ونقل النائب السابق صلاح الزعبي عن المصري خلال تقديمه واجب العزاء في ديوان آل الزعبي بإربد أمس، “استنكاره لأي اعتداء على اي مواطن داخل مراكز التحقيق، وانه يجب ان تحترم كرامة الانسان وآدمتيه، وأن تأخذ العدالة مجراها في التحقيق بوفاة الزعبي”.

بدوره، تمنى النائب الزعبي من الجهات المعنية أن تكون حادثة وفاة الشاب الزعبي “آخر أحداث التعذيب داخل المراكز الأمنية”، مؤكدا ان “لدينا قضاء نزيها وشفافا، وما على الجهات الأمنية في حال تورط اي مواطن في قضية ما غير تحويله للقضاء”.

وأكد أن “التقرير الطبي القطعي في حادثة وفاة الزعبي سيصدر غدا الأحد، فيما باشر مدعي عام إربد التحقيق بالحادثة بعد تسجيل القضية”، متمنيا ان يأخذ القضاء مجراه وأن “يعاقب كل شخص يثبت تورطه بوفاة الشاب الزعبي”.

وأم بيت العزاء أمس، نواب حاليون وسابقون ووزراء سابقون وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني، مطالبين الحكومة “بإجراء تحقيق عادل وشفاف في القضية”، كما شددوا على ضرورة “عدم اللجوء لأي وسيلة تعذيب خلال التحقيق مع أي متهم داخل المراكز الأمنية”.

ويتهم ذوو الشاب الزعبي أفراد الأمن العام “بتعذيبه وضربه بواسطة القضبان الحديدية على رأسه ومناطق مختلفة في جسمه، الأمر الذي أدى إلى وفاته”، فيما تقول مديرية الأمن العام، “إن الشاب أحضر، إلى مركز إربد الشمالي للتحقيق معه حول حيازته مخدرات، إلا أن الشاب غافل الحراسة وهو مقيد وحاول الهرب وصعد للطابق الثاني وقفز من أعلى السطح”.

وشيع جثمان الزعبي الخميس الماضي، بعد أن رفض ذووه استلام الجثة على مدى 3 أيام.