الملك يؤكد أهمية الدعم الدولي للأردن لتحمل أعباء اللجوء السوري

2015 09 27
2015 09 28

635789918012440000صراحة نيوز – أكد جلالة الملك عبدالله الثاني في نيويورك اليوم الأحد خلال لقائه الرئيس النمساوي هاينز فيشر ضرورة تقديم المنظمات الدولية والدول المانحة المزيد من الدعم لتمكين الأردن من توفير الخدمات الإنسانية للاجئين السوريين.

واستعرض جلالته والرئيس فيشر تطورات الأزمة السورية، حيث جرى التأكيد على أهمية التوصل إلى حل سياسي ينهي معاناة الشعب السوري، ويضمن وحدة وسلامة أراضيه.

وتم خلال اللقاء التأكيد على أهمية تكثيف الجهود الدولية المبذولة لمكافحة الإرهاب والتطرف، وبما يحفظ أمن وسلامة شعوب المنطقة والعالم.

من جانبه، قدر الرئيس فيشر الجهود التي يبذلها جلالة الملك على مختلف الصعد الإقليمية والدولية، ووجه الدعوة لجلالته لزيارة النمسا قريبا.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، ومندوب الأردن الدائم لدى الأمم المتحدة. من جهة اخرى التقى جلالة الملك اليوم الاحد مجموعة من أكبر قيادات الاعمال في الولايات المتحدة الامريكية حيث استعرض أمامهم الفرص والمزايا الاستثمارية التي يوفرها الاقتصاد الأردني في مختلف القطاعات.

وتناول جلالة الملك، خلال اللقاء، حزمة التشريعات الاقتصادية الجديدة الهادفة إلى تشجيع الاستثمار وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

كما استعرض جلالته الإنجازات التي حققها الأردن في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والصناعات الدوائية، والقدرة على استقطاب استثمارات في مشروعات جديدة نتيجة ما يتمتع به من بيئة استثمارية تنافسية وآمنة، وقدرات فنية مؤهلة وموقع جغرافي متميز يؤهله ليكون بوابة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ولفت جلالة الملك إلى مجموعة الفرص والمشروعات الاستثمارية في الأردن، التي تم الإعلان عنها في إطار “الأردن انطلاقة متجددة” ضمن أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في البحر الميت أيار الماضي، في قطاعات الطاقة والمياه والنقل والبنية التحتية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتنمية الحضرية.

وتم خلال اللقاء، الذي حضره مدير مكتب جلالة الملك، بحث إمكانية توجيه جزء من الاستثمارات الأميركية لهذه المشروعات، والمناطق التنموية والحرة في المملكة.