النائب السواعير يحذر من جديد

2013 09 01
2014 12 14

951أعاد  النائب عدنان السواعير نشر نص الكلمة التي القاها اثناء مناقشة الثقة بحكومة الدكتور عبد الله النسور بتاريخ 23 نيسان على صفحته على الفيس بوك والتي اشار فيها الى انه لا يستبشر خيرا  من إجتماع قادة الجيوش العشره في البحر الميت مؤخرا وأكد ان وصول أن جنود أمريكان الى الاردن مقدمة لتدخل عسكري في سوريا .

وتاليا نص ما نشره

” كنت قد قلت حرفياً في كلمتي أثناء نقاش الثقه بحكومة النسور بتاريخ 23-4 ( معالي الرئيس ،الزميلات و الزملاء النواب الكرام”

سلام من صبا بردى أرق ودمع لا يكفكف يا دمشق

ومعذرةَ اليراعةِ والقوافي جلال الرُزءِ عن وصف يَدِقُ

واضاف السواعير في رسالة نشرها على فيس بوك وارسل نسخة منها الى عمون ” وقد قلت في كلمتي إن ما نراه في هذه الأيام من وصول للجنود الإميركان على تراب وطننا أعتبره مقدمةً لتدخل عسكري في سوريا وهذا الأمر مرفوض جملةً وتفصيلاً، أنا أرفض المجازر التي قام بها النظام السوري، ولكنني لا أقبل لبلدي أن تكون المُتكأ ولا أن يكون لنا دور في ذلك ولا أن نقوم بسياسة معينه هدفها وضع الشعب الأردني أمام خيار وحيد هو التدخل في سوريا ولا أن نكون وتحت أي ضغط من نوعه العرابين لهذا التدخل”.

وتابع ” نموت جوعاً ولا نتدخل في سوريا ..نعم نموت جوعاً ولا نتدخل في سوريا”.

وحذر الحكومه من مغبة أي قرار بهذا الخصوص دون العودة لمجلس النواب

واضاف ” الأردن بلد ضعيف وهش ولا يتسطع تحمل أعباء قرار كهذا؟ تركيا بقوتها الإقتصاديه والسياسيه لم تستطع تحمل قرار من هذا النوع فما قوتنا نحن؟”.

وزاد” الحل السلمي هو الطريق الوحيد لحل الأزمة السوريه ويجب الحفاظ وبكل الطرق على وحدة القطر السوري الشقيق””.

وختم ” كان ذلك بتاريخ 23-4 أي قبل 4 شهور عندما ناقشنا الثقه بهذه الحكومه، واليوم عندما أقرأ هذه الكلمات أجد وكأنها كتبت اليوم، وعندما قلت أن الأردن بلد هش وجدت وكما تذكرون من زاود على كلماتي”.

وبين ” قناعتي ليست كما هي بل إزدادت بأن علينا عدم التدخل وعدم السماح بأي حال من الأحوال بأن نكون منطلقاً لأي هجوم، خاصةً عندما نعلم بأن الضربه سيكون هدفها ضرب البنيه التحتيه لسوريا وليس النظام بحد ذاته، محبتي لوطني تجعلني أطلق هذه الصرخه قبل فوات الأوان ويجب أن لا نسمح بذلك”.