الناطق الاعلامي لوزارة العمل ” فسر الماء بعد الجهد بالماء “

2016 04 06
2016 04 06

تنزيل (3)صراحة نيوز – قال الناطق الاعلامي في وزارة العمل محمد الخطيب ان العمالة السورية ستنافس فقط العمالة الوافدة في المملكة ضمن النسب المسموح بها لهذه العمالة في القطاعات المتاحة دون المساس قطعيا بفرص العمل للاردنيين.

جاء هذا التصريح في اعقاب تداول عدد من المواقع الإخبارية لتعميم اصدرته الوزارة ووجهته لمديرياتها في المملكة ويقضي باعفاء العمالة السورية في المملكة من تكاليف رسوم تصاريح العمل ولمدة 3 أشهر اعتبارا من 5-4-2016 .

واضاف الخطيب لوكالة الانباء الاردنية ان العمالة الوافدة دون استثناء غير مسموح لها العمل بالمهن المغلقة والمخصصة فقط للاردنيين والتي تم سابقا الاعلان عنها ويجري كل يوم حملات تفتيشية لضبط المخالفين من ارباب عمل او عمالة ويتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم وفقا لقانون العمل.

واضاف ان مفوضية اللاجئين تعهدت ومن خلال جهات مانحة، بدفع رسوم تصاريح عمل للعمالة السورية في القطاعات المسموح بها العمل، وعلى ضوء ذلك ولغايات تنظيم سوق العمل والتأكد من التزام العمالة السورية بالقانون فقد قررت وزارة العمل بالتنسيق مع الجهات المعنية امهال هذه العمالة فترة 3 شهور لتصويب اوضاعها والافادة من تصاريح العمل المدفوعة مسبقا من قبل المفوضية.

وبين الخطيب ان الاولوية دائما للعمالة الاردنية في كل القطاعات ونسب تشغيلهم هي الاعلى ولن تمس تحت اي ظرف من الظروف، مؤكدا ان وزارة العمل تواصل جهودها وبالتنسيق مع الشركاء لفتح مزيد من الاستثمارات في كل المحافظات لخلق فرص عمل لائقة للاردنيين. jk