النسور من بلدة حيان المشرف : نمر بامر من حقول الالغام والبراكين

2015 09 12
2015 09 12
1صراحة نيوز – التقى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور يرافقه فريق وزاري اليوم السبت، شيوخ ووجهاء محافظة المفرق وابناء عشيرة الخزاعلة في بلدة حيان المشرف، والذي يأتي تكريسا لنهج الحكومة في العمل الميداني القائم على التواصل المباشر مع المواطنين في اماكن سكناهم وتلمس همومهم واحتياجاتهم، .

واكد رئيس الوزراء ان الحكومة ووزراءها ومسؤوليها هم خدام لهذا الشعب تعمل من اجل مستقبله ومستقبل ابنائه واجياله القادمة .

وقال “نحن ننظر لهذه المحافظة الطيبة التي تقع على مفترق طرق لثلاث دول عربية كبيرة، انها بؤرة تقدم وازدهار وعطاء ونماء وسيكون المستقبل لهذه المحافظة”.

ولفت الى ان جلالة الملك يحث الحكومات ان تنتبه الى المفرق وتركز المشاريع فيها “وهي مشاريع منوعة لا تكاد تضاهيها محافظة اخرى في مجالات الزراعة والانتاج النباتي والحيواني والصناعة والنقل”.

وقال رئيس الوزراء “كل هذا التقدم يحدث في المفرق ودوي الصواريخ من حولها التي تالم لها المفرق والاردن كله لهذا الذي يجري لاشقائنا من حولنا” مؤكدا اننا نمد لهم يد العون بكل رجولة وشرف.

واضاف نحن لا نضيق باشقائنا ونقتسم معهم لقمة العيش مؤكدا ان التاريخ سيذكر موقفنا هذا داعيا الى حسن معاملتهم كما تقتضي منا وطنيتنا وعروبتنا وديننا الاسلامي وايضا الدين المسيحي شريكنا في هذه الارض وفي هذا التاريخ منذ قيامه مشددا على ان الاسلام والمسيحية هي ملح الارض.

وقال “هذا ما اراده سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ان لا نفترق دينا ولا جيرة ولا نضيق بالذين قدموا الينا ينشدون الامن والسلام والاخوة والمحبة حتى تنقشع هذه الغمة”.

واكد النسور ان رعاية محافظة المفرق التنموية هدف غال وعزيز وصادق “وسنفعل كل ما نستطيع لخدمة المفرق واهلها”.

وقال “اذا كنا شعبا استفدنا من التعليم الهائل المنتشر في بلدنا ومن الوعي والثقافة، سنلتحم مع بعضنا البعض وخلف قائدنا الذي قاد هذا البلد في ظل العواصف من حولنا” مؤكدا انه لو جرى خطأ واحد او قرار واحد سيء لما كنا في هذا الامن والسلام.

كما اكد رئيس الوزراء ان نجاة الاردن وسلامته واستقراره ليس امر صدفة بل جاء نتيجة عرق وجهود مضنية وحنكة القائد وشعبه من حوله.

وقال “هناك من يعتقد ان هذا تحصيل حاصل، وهو ليس كذلك، فنحن نمر بامر من حقول الغام وبراكين وادهى من ذلك” مؤكدا انه مدعاة للفخر ان يكون بلدنا وقيادته بهذا الوعي والانتباه.

واكد اننا مقبلون في الاردن على اصلاحات كبيرة داعيا الجميع الى التقاط اللحظة واغتنام الفرصة للتقدم واحداث القفزة الكبيرة التاريخية ” وهي ممكنة بوعينا وتكاتفنا ومؤسسيتنا”.

وكان النائب مفلح الخزاعلة رحب بزيارة رئيس الوزراء والفريق الوزاري مؤكدا ان لقاء اليوم هو تكريس للمبادىء التي قام عليها الوطن والتي طالما نادى بها جلالة الملك عبدالله الثاني بضرورة ان تخرج الحكومة من العاصمة الى مختلف ارجاء البلاد من اجل تلمس حاجات وتطلعات المواطنين وتبادل الافكار والمقترحات للخروج بالحلول الخلاقة للنهوض والتقدم والازدهار .

واعرب عن تقديره وارتياحه للانجازات التي حققتها الحكومة على كافة الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية سواء على المستوى الداخلي والاقليمي والدولي سيما في ظل هذه المرحلة الدقيقة والصعبة التي تمر بها امتنا العربية.

واكد النائب الخزاعلة اهمية المضي قدما في طريق الانجاز والاصلاح ومحاربة الفساد والفاسدين لافتا الى اننا جميعا في مركب واحد حتى نصل الى بر الامان ونحقق الحياة الفضلى لهذا الشعب الحبيب.

وعرض النائب الخزاعلة ابرز مطالب محافظة المفرق ومنها: فتح فرع زراعي للذكور في مدرسة رحاب الثانوية وفتح مدرسة تابعة للثقافة العسكرية في لواء قصبة المفرق وبناء رياض اطفال واضافات صفية لعدد من المدارس .

وطالب بترفيع قضاء بلعما ورحاب الى الوية وان تكون الخدمات المقدمة للاقضية من خلال مديريات وليس مكاتب وفي مختلف المجالات .

وفي قطاع الصحة طالب بالاسراع في افتتاح المستشفى العسكري وان تكون التعيينات الادارية في المستشفى على اسس العدالة والكفاءة من ابناء محافظة المفرق.

وشملت المطالب بناء مركز صحي في بلدة حيان المشرف بدلا من المبنى المستأجر وانشاء مركز صحي شامل على مثلث عين المعمرية لخدمة عدد من التجمعات السكنية وتامين مركز صحي رحاب الشامل بسيارة اسعاف جديدة .

وفي قطاع الاشغال اكد مطالب اهالي المفرق باعادة تاهيل الشارع الرئيسي النافذ من غرفة تجارة المفرق الى دوار الدبابة وتضييق الجزيرة وانارة الشارع .

كما طالب بتكملة طريق حيان المشرف ايدون وتوسعة باقي طريق حيان المشرف الرئيسي الواصل الى حيان الرويبض واعادة انشاء وتعبيد طريق حمامة العليمات بالمنيفة بعين بني حسن وانارة طريق بلعما المعمرية رحاب الى محطة الكهرباء وتكملة طريق الخالدية المفرق.

وفي قطاع المياه طالب النائب الخزاعلة باستبدال الشبكات القديمة وايصال المياه الى التجمعات السكانية خارج حدود التنظيم وزيادة حصة المفرق من المياه بسبب زيادة عدد سكان المحافظة خاصة بعد اللجوء السوري.

وفي قطاع البلديات طالب بتنظيم بعض الاحياء والتجمعات السكنية خارج التنظيم في بلدية المفرق ودعم بلدية المفرق وباقي بلديات المحافظة للنهوض بواقع الخدمات المقدمة.

اما في قطاع الشباب فطالب النائب الخزاعلة ببناء بيت شباب في بلدة الدجنية قضاء رحاب واستملاك قطعة ارض لعمل ملعب رياضي متكامل لقضاء رحاب وتاسيس نادي رياضي ثقافي اجتماعي في بلدة حيان المشرف خدمة للقطاع الشبابي.

كما طالب بالاهتمام بالقطاع السياحي لجذب السياح نظرا لوجود منطقتين اثريتين هما بلدة رحاب التي فيها واحدة من اقدم الكنائس العالمية وكذلك بلدة حيان المشرف التي تحتوي اثارا روانية وبيزنطية واسلامية .

وتحدث عدد من الوزراء حيث استعرضوا الخطط والبرامج التي تعكف وزاراتهم على تنفيذها . واشار نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات الى ان المطالب التي تقدم بها نائب المحافظة مفلح الخزاعلة في مجال التربية والتعليم هي موضع عناية ودراسة علما بان جزءا منها قيد التنفيذ الفعلي.

واكد ان المحافظة اعطيت عناية خاصة من حيث الابنية المدرسية وزيادة اعدادها نتيجة لظروف النزوح السوري لافتا الى وجود مخاطبات مع مديرية التربية والتعليم والثقافة العسكرية لنقل ملكية مدرسة بلعما من التربية الى الثقافة العسكرية.

وبشان المطالب باخلاء مبنى تربية قصبة المفرق المملوك لبلدية المفرق لغايات استثماره لفت الدكتور الذنيبات الى انه سيتم نقل مديرية التربية حال توفر البديل والى حين ذلك من الممكن اعادة النظر باجرة المبنى.

من جهته قال وزير الداخلية سلامة حماد ان جلالة الملك يؤكد دائما ان كرامة المواطن هي الخط الاحمر واهمية ايصال الخدمات الى كل مكان في وطننا الحبيب.

كما اكد ان جميع الطلبات ستتم دراستها بجدية وعناية لافتا الى ان المطالب بترفيع اقضية رحاب وبلعما الى الوية ستتم النظر به عند تطبيق اللامركزية التي من شانها رفع مستوى الخدمات والتنمية في المحافظة .

وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر اعلن ان الحكومة حصلت على منحة من الحكومة الالمانية بقيمة 25 مليون يور واو ما يعادل 20 مليون دينار تم تخصيصها لمحافظة المفرق لتحسين التزويد المائي وانشاء واستبدال شبكات مياه في المحافظة.

واكد انه ورغم الزيادة الكبيرة في اعداد السكان نتيجة الازمة السورية وتركز غالبيتهم في محافظة المفرق الا ان الوضع المائي لا زال مقبولا.

وزير السياحة والاثار نايف الفايز اعلن انه ستتم اضافة منطقة رحاب على التذكرة الموحدة التي تم اقرارها مؤخرا بما يسهم في جذب السياحة العربية والعالمية لزيارة المنطقة التي تضم اقدم كنيسة على مدى التاريخ.

وبشان الاثار في بلدة حيان المشرف اشار الى انه ستكون هناك اعمال اضافية من دائرة الاثار العامة لرفع سوية هذا المرفق الاثري ليكون جاهزا لاستقبال الزوار خلال السنوات القادمة .

وزير الشؤون البلدية وزير التخطيط والتعاون الدولي بالوكالة المهندس وليد المصري اشار الى ان المحافظة من خلال برنامج البنى التحتية تم تخصيص 10 ملايين دينار انفقت بالكامل على المشاريع مثلما انه وبعد زيارة فريق برئاسة وزير التخطيط لعرض البرنامج التنفيذي التنموي للاعوام 2016 – 2018 تم تخصيص 181 مليون دينار لمحافظة المفرق موزعة على كل القطاعات.

وفي القطاع البلدي وبشأن توسيع حدود التنظيم اشار الى ان الحكومة عملت على توسيع حدود البلديات وتشمل الاحياء التي يتواجد فيها سكان خارج التنظيم .

وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسة اشار الى ان محافظة المفرق حظيت باعمال طرق تقدر ب 2 مليون دينار فضلا عن 250 الف دينار لقطاع الطرق ضمن البرنامج التنفيذي التنموي .

ولفت الى انه سيتم انجاز ربط طريق رحاب بالمفرق واستكماله باربعة مسارب بداية عام 2017 مع انارة كاملة للطريق.

وزير الصحة الدكتور علي حياصات لفت الى ان رئيس الوزراء اوعز الى وزير المالية لتامين المبالغ المالية اللازمة لتجهيز مستشفى المفرق العسكري وستتم متابعة هذا الامر مع مدير الخدمات الطبية “والامور تسير بشكل ايجابي”.

كما اكد انه سيتم قريبا جدا بدء العمل التشغيلي لمستشفى البادية الشمالية الامر الذي سيسهم في تخفيف الضغط عن مستشفى المفرق الحكومي.

رئيس المجلس الاعلى للشباب الدكتور سامي المجالي اشار الى ان محافظة المفرق تضم 24 مركزا شبابيا و 23 ناديا رياضيا وثقافيا واجتماعيا و 21 ملعبا بين قانوني وخماسي.

واكد ان انشاء بيت للشباب في بلدة حيان المشرف سيحظى باولوية وسيرى النور بعد شهر ونصف من ورود طلب التاسيس من شباب البلدة .

8392I