النسور يشاور آخر كتلتين

2013 03 16
2013 03 16

واصل رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور مشاوراته مع الكتل البرلمانية لتشكيل الحكومة الجديدة بلقاءين عقدهما اليوم السبت مع كتلة الاتحاد الوطني التي يراسها النائب موسى الخلايلة وكتلة النهج الجديد التي يراسها النائب رائد الكوز . واكد رئيس الوزراء انه سيكون في مقدمة اهداف حكومته اذا قدر لها ان تحظى بثقة مجلس النواب هو حفظ مكانة وهيبة المجلس واحترام تمثيله للناس متعهدا انه سيعمل على تشكيل حكومته بكل نزاهة وبعيدا عن اي اعتبارات . كما اكد رئيس الوزراء على ان الحكومة القادمة التي ستتشكل بناء على المشاورات النيابية تمثل فصلا جديدا في الحياة السياسية الاردنية لافتا الى ضرورة تعاون الحكومة ومجلس النواب لانجاح هذه المبادرة . واضاف رئيس الوزراء ” ما اود رؤيته خلال فترة حكومتي هو حكومة يشارك فيها عدد من النواب بشكل موسع وليس مشاركة رمزية بحيث يكون اداؤهم دافعا لانجاح التجربة “. واستعرض رئيس الوزراء الاوضاع الاقتصادية التي تمر بها المملكة مؤكدا انه سيضع الارقام والحقائق امام مجلس النواب للاطلاع على ما هو موجود وعلى بدائل الحلول وان لا تاخذ الحكومة اي قرار الا ومجلس النواب على معرفة واطلاع به قبل نفاذه مؤكدا ان الحكومة تدرك ان دور مجلس النواب رقابي وان الحكومة تتحمل مسؤولية اتخاذ القرارات . وفيما يتعلق بمكافحة الفساد اكد رئيس الوزراء انه لن يتهاون مع اي حالة فساد دون تحويلها للقضاء بكل حيادية ودون اي محاباة منه لاي شخص كان شريطة توفر البينات والبراهين الكافية . وردا على اسئلة الصحفيين عقب اللقاء حول امكانية مشاركة الاسلاميين في الحكومة قال رئيس الوزراء ” يشرفني ان اجتمع معهم ولن اعرض عليهم حقائب وزارية ” مضيفا كيف سيكونون وزراء في حكومة ويمثلون امام مجلس نواب لا يرون انه شرعي . واكد رئيس الوزراء احترامه للحركة الاسلامية وقال ” هي منا ونحن منها ” وهي جزء من الكيان السياسي الاردني وليست على قارعة الطريق ولها كل الاحترام شانها شان كل الاحزاب السياسية . وقال ان رؤية جلالته ان تنبثق الحكومة من مجلس النواب في طروحاتها وغاياتها واهدافها مؤكدا ان جلالته اعطانا هذه الفرصة التاريخية ونحن نقترب من مرحلة شراكة حقيقية وعلينا جميعا انجاح هذه الفرصة الاصلاحية المبنية على الشورى والانفتاح والوضوح وان لا نترك اي مجال للفشل . وبشان حديث البعض عن المحاصصة اكد رئيس الوزراء ان كلمة محاصصة غير جيدة وغير مناسبة وسلبية وانا انزه النواب عن هذه المحاصصة . وكان رئيس كتلة الاتحاد الوطني النائب موسى الخلايلة بارك لرئيس الوزراء بثقة جلالة الملك التي جاءت نتيجة مشاورات رئيس الديوان الملكي مع مجلس النواب منوها بان مشاورات النسور مع النواب لتشكيل الحكومة تزامن مع الورقة النقاشية الثالثة التي قدمها جلالة الملك والتي تتبناها الكتلة . وقال ان الكتلة ترى ان الاردن قد دخل في تجربة الحكومة البرلمانية وهي تامل لان تتطور هذه التجربة لتكون من رحم البرلمان رئيسا واعضاء لافتا الى ان الكتلة تؤيد اشراك النواب في الحكومة في حال التوافق مع الكتل على ذلك واذا تعذر اشراك النواب في هذه المرحلة ان تاخذ الحكومة بتوصيات النواب لاشخاص مرشحين لشغل المناصب الوزارية . وابدى النائب الخلايلة استعداد الكتلة لرفد الحكومة الجديدة بالخبرات السياسية والاقتصادية لافتا الى ان الكتلة تتمسك بمطالبها التي ضمنتها في الورقة التي سلمتها الى رئيس الديوان الملكي الهاشمي والتزام الحكومة بعدم رفع الاسعار وفرض ضرائب جديدة . واكد ان الكتلة تتمسك بالتعاون مع الحكومة ولكنها ستراقب اداءها وستعيد النظر في موقفها من الحكومة اذا رات اي اخلال بعملها لافتا الى ان منح الثقة للحكومة يعتمد على برامجها وتشكيلتها . وتحدث اعضاء الكتلة حيث طالبوا بالمزيد من الاجراءات الحكومية في مجال ضبط الانفاق ومحاربة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية مؤكدين ضرورة اعتماد سياسات وخطط وطنية للحد من البطالة والفقر . واعربوا عن الامل بالوصول مستقبلا الى مرحلة تتشكل فيها حكومات تكنوقراط بعيدا عن اي اعتبارات شريطة ان يحظى الوزراء فيها بالكفاءة والشعبية وبقربهم من المواطنين .

كما تحدث رئيس كتلة النهج الجديد النائب رائد الكوز حيث اكد اننا نسمو الى رفعة الوطن والى حكومة قوية وجدية في محاربة الفساد والفاسدين ووقف الهدر في المال العام . كما اكد ضرورة انتهاج سياسات حكومية للتعامل مع التحديات الاقتصادية بعيدا عن جيب المواطن . وتحدث اعضاء الكتلة حيث اشاروا الى انهم مع مشاركة النواب في الحكومة من حيث المبدا ولكن ضمن مدونة وضوابط سلوكية مؤكدين ضرورة ان يتبنى الوزير الهموم العامة للوطن .