انجاز وطني يُسجل للوزير حماد

2015 08 27
2015 08 28

102737_1_1433138975كتب ماجد القرعان

احسن وزير الداخلية سلامة حماد صنعا باصداره تعليمات مشددة في موضوع ظاهرة مكافحة اطلاق العيارات النارية في المناسبات المختلفة والتي ازهقت ارواحا بريئة دون وجه حق حيث باشرت الأجهزة الأمنية بالعمل بموجبها فورا . القرار الذي اتخذه الوزير حماد يذكرنا بقرار مشابه تم اتخاذه قبل اكثر من عشر سنوات واسهم في حينه بوضع حد لهذه الظاهرة الخطيرة جدا .

في كثير من الأحيان لا ينفع التوجيه ولا حملات التوعية وما زلنا نعيش بعقلية ” مش سائل وانا مسنود ….وحر ” وكلها فنجان قهوة .

جدية الوزير حماد لمعالجة هذه الظاهرة لم تكتفي باصداره لتلك التعليمات المشددة بل اتبعها فورا باعداد مشروع قانون جديد للاسلحة والذخائر حط على طاولة ديوان التشريع والراي في رئاسة الوزراء والذي تضمن عقوبات مغلظة على المستهترين بحياة المواطنين والمقلقين لراحتهم .

ظاهرة اطلاق العيارات النارية لا تقل في مستواها عن الجريمة ولا يحد منها أو يعالجها عبارات التحذير والمخاجلة ولنا عبرة في ظاهرة سرقة السيارات حيث كان القانون السابق يُشجع عليها وعندما تم تطوير القانون بدانا نلمس تراجع هذه الظاهرة .

نسجل للوزير حماد هذا الانجاز الوطني والذي سيكتمل باقرار القانون الجديد للاسلحة والذخائر والذي نأمل ان يتضمن عقوبات مشددة بمعنى مشددة .