انهم يحقدون على الاستقرار في الاردن !!

2014 11 30
2014 11 30

17بقلم : العميد المتقاعد بسام روبين

كشفت مجلة غربية عن حقدها الدفين على الاستقرار الذي تميز به الاردن خلال الفترة الملتهبه الماضية واعتبرت هدوء الاردن خارق للطبيعه ولكنها لم تعتبر الهدوء الذي تنعم به الدول الغربية خارقا للطبيعه وكأن تلك المجلة تنظر الى ان الوضع الطبيعي للعرب بات يقوم على القتل والدمار وليس الاستقرار ,وتحدثت ايضا عن اشياء حساسه لا اريد ان اخوض فيها ولكن المجلة ذكرت ان اخر مظاهرات للاردن كانت منذ عاميين وفي سياق تلك النظرة الحاقدة و الحاسدة للاردن وشعبه اود ان اقول لذلك القلم ان الشعب الاردني فعلا شعب تميز بأدائه خلال الربيع العربي وما عزز من ذلك الاستقرار هو الخطط الامنية المرنه والتي امتصت واستوعبت ذلك التمدد الشعبي وتعاملت معه بطريقة انسانية مكنتنا من تجاوز تلك المرحلة الصعبة بنعومة وأمان وبدون خدش لجسم اي مواطن اردني أو كرامته.

انني أوكد هنا ان الشعب الذي تمكن من تجاوز تلك المرحلة يستحق من الحكومه تعاملا مميزا واحتراما جيدا وعناية فائقه لشؤونه لكي يستمر بالمحافظة على ذلك السلوك الايجابي الجيد لان اي تغيير او انتقاص في التعامل مع ذلك المواطن من الممكن ان يغير في المشهد او الصورة والتي بتنا نحسد عليها حتى من قبل حلفاء الحكومة .وهذا يوجب على الحكومة ان تتابع ما يكتب الاعلام الغربي عنا وما هي ردة فعل الحكومات وهل قامت تلك الدوله باغلاق تلك المجلة واعتقال الكاتب ورئيس التحرير بتهمة الاساءة لدولة حليفة ام ان ذلك الكاتب سيعود من جديد ويطرح اسئلة حساسة جديدة ؟؟ أم ان تلك الحكومة مارست الديموقراطية ومنحت ذلك المحررحق التعبير عن رأيه .

اننا نريد حكومة قادرة على الاحتفاظ وتطوير تلك الحالة الوطنية الجميلة التي بتنا نحسد عليها ولا نريد حكومة تعتدي على جيب المواطن وتستمر في افقاره ولا تضع الخطط الكفيلة بتحسين مستوى المعيشه له ولا تقدر الرقي الذي وصل اليه المواطن الاردني في هذا الباب اما تلك الصحيفه فنحن نقول لها ان الشعب الاردني شعب اصيل وسيبقى كذلك وسيحافظ على تميزه على الرغم من الانتهاكات الحكوميه لحقوقه وسيبقى يمنح الفرص للحكومه على الرغم من تغولها على جيبه ونتمى عليكم ايها القائمون على تلك المجله ان لا تكونوا حسودين وكونوا غيورين سائلا العلي القدير ان يحمي الاردن ويبقي شعبه متميزا ويكفينا شر الحسد والحساد انه نعم المولى ونعم النصير .