اورنج الأردن المزود الحصري لهاتف YotaPhone 2

2015 06 17
2015 06 18

اورانج مزودعمّان – صراحة نيوز – كشفت Orange الأردن مؤخراً عن الإصدار الثاني من هاتف YotaPhone 2 الذكي المبتكر الذي يعد أول هاتف بشاشتين في العالم، والذي يعيد تعريف العديد من جوانب تجربة مستخدمي الهواتف الذكية.

وقد جاء الكشف عن الهاتف في ظهوره الأول خلال حفل إزاحة الستار الذي أقامته الشركة برئاسة رئيس وحدة الأنشطة التجارية، باتريس لوزيه، و سعادة السفير الروسي باريس فيدروفيتش بولتين, بالاضافة لنائب رئيس شركة Yota عن الشرق الوسط و افريقيا عبد الكريم صوان وإلى جانبه نخبة من ممثلي قطاعات الأعمال في المملكة ووسائل الإعلام المحلية.

وعلاوةً على تحقيقها السبق باعتبارها مشغل الاتصالات الأول الذي يقدم للمستخدمين هاتف YotaPhone 2، فهي المزود الحصري للهاتف الذي نال شعبية كبيرة حول العالم، متيحة إياه في معارضها المنتشرة في جميع أنحاء المملكة. ويعتبر هاتف YotaPhone 2 أحدث الأجهزة الذكية التي تضعها Orange الأردن بين يدي المستخدمين، والتي تلائم مختلف الميزانيات وتوائم مختلف المتطلبات، التي تتنوع ما بين الطلب على الأجهزة من الفئة الأساسية والمتوسطة والأجهزة استثنائية الذكاء، وذلك على طريق سعيها المتواصل لتلبية احتياجات كافة الشرائح.

ويجمع هاتف YotaPhone 2 الأنيق والقوي والجميل ما بين منصة نظام تشغيل الأندرويد المعروفة مع تقنية جديدة بالكامل غير مألوفة في أي من الهواتف الذكية: شاشتي عرض من الجهتين تعملان باللمس بشكل تام مع تطبيقات مختلفة بالكامل.

وتأتي شاشة الهاتف الأمامية AMOLED بقياس 5 بوصات وبدقة عالية تبلغ 1080 بيكسل، لتكون الشاشة المثالية للاستخدامات اليومية كتصفح الإنترنت، والتفاعل عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ومشاهدة أفلام ومقاطع الفيديو، والاستمتاع بالألعاب الإلكترونية. أما شاشة الهاتف الخلفية ذات القياس الذي يبلغ 4.7 بوصات، والتي تستخدم تكنولوجيا الورق الإلكتروني EPD، فإنها تعتبر مثالية للقراءة الإلكترونية والتنبيهات والمشاهدة الخارجية وغيرها من التطبيقات الأخرى.

هذا ويتميز هاتف YotaPhone 2 بوزنه الخفيف الذي يبلغ 145 جراماً، وتصميمه النحيف جداً بأبعاد تبلغ 144×69.5×8.9 ملم، وزجاج “جوريلا 3” المقوّى الذي يغلّف كِلا الشاشتين، ما يعزز من ميزته الأساسية؛ حيث يجمع بين جماليات التصميم المبتكرة والوظائف غير المسبوقة. ويأتي الهاتف مدعماً بمعالج رباعي النواة نوع “سنابدراجون 801″ من شركة كوالكوم وبسرعة 2.2 ميجاهيرتز، إلى جانب ذاكرة الوصول العشوائي بسعة 2 جيجابايت، والذاكرة الداخلية بسعة 32 جيجابايت، ما يعزز أداء وقدرة الهاتف على العمل بنحو سلس وبسرعة استجابة عالية ترتقي بدورها بتجربة نظام تشغيل الأندرويد.

وفي تعليق له على هذا الشأن، قال لوزيه: ” نحن فخورون بأن نكون المزود الحصري لهاتف YotaPhone 2 الذي يوفر للزبائن تجربة استخدام مميزة حقاً ولا تضاهى، كونه يجمع بشكل فريد بين التصميم الأنيق والوظائف الكفؤة، إلى جانب منح المستخدمين فرصة الاستفادة من تقنيتي عرض مختلفتين ضمن جهاز أنيق وخفيف الوزن بالإضافة لمتانته، وهو الأمر الذي يجسد سعي Orange الدائم وجهودها المتواصلة في مجال تقديم الأفضل لزبائنها من الأجهزة المتوافقة مع الجيل الرابع والتي تلبي كافة الاحتياجات”.

وعن هذا الجهاز ، قال نائب رئيس Yota Devices لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبد الكريم صوان “نعتقد بأن تقنيتنا تشكل نوع جديد كليا من الهواتف النقالة، ليس فقط عبر إدخال شاشة عرض ورقية إلكترونية قوية وفعالة، بل من خلال تحقيق التناغم في عمل شاشتين”.

ويذكر بأن الهاتف يمتاز علاوةً على شكله المبتكر ومواصفاته القوية، ببطاريته الليثيوم بقوة 2500 ميلي أمبير في الساعة، التي تقدم أكثر من 16 يوماً من زمن الانتظار على شبكات الجيل الثاني والثالث والرابع، وحوالي 109.3 ساعة من القراءة الإلكترونية عبر شاشة الـ EPD، ما يجعله ملائماً للاستخدام في حالات السفر وجلسات القراءة الطويلة.