اﻻمن القومي العربي!!!!

2015 04 01
2015 04 01

9من المفرح جدأ ان يضع زعماء الدول العربيه ملف اﻻمن القومي العربي على مائدة الجامعه العربيه وهذا بالطبع افضل بكثير من المرحله السابقه التي لم تتعاطى به مع هذا الملف الحيوي الهام ولكن اﻻهم في هذا النهج الجديد ان نحسن التشخيص والتخطيط والتنفيذ لمفهوم الامن القومي العربي والذي يرتكر بمجمله على القوى العسكريه والاقتصاديه والسياسيه والدبلوماسيه مجتمعة

فالتفكير بتشكيل قوة عسكريه عربيه لن يكون بمقدوره منفردا تأمين امن قومي عربي شامل لان هنالك اخطار متنوعه ومتعدده تهدد اﻻمن القومي العربي جزء منها يمكن معالجته بالقوه العسكريه اما الخطر الاكبر الذي يهدد اﻻمن القومي العربي والذي يعود للتمزق والانقسام العربي فهو ناتج عن الفقر والبطاله وغياب العداله وسوء اﻻحوال المعيشيه والذي اوصلنا الى هذه الحاله السلبيه من الصراعات الداخليه التي ما زالت تعصف باﻻمن القومي العربي وهذا لا يمكن معالجته بالدبابات والطائرات.

ان الفكر اﻻستراتيجي الجديد الذي يتبناه اﻻن اﻻعداء الحقيقيون للامن القومي العربي قد نجح مؤخرا واخذ اشكاﻻ جديده وغريبه مستثمرأ الحاله اﻻقتصاديه السيئه لعدد كبير من الشعوب العربيه وقد امتطى هذا الفكر الجديد حصان الطائفيه واﻻقليميه النتنه وﻻ ندري ما يخفي لنا بين طياته مستقبلا من افكار قد تزيد من زعزعة اﻻمن واﻻستقرار بالوان طيف جديده دون ان يكلف ذلك قطرة دم تراق ﻻحد جنود الاعداء الحقيقيين للامن القومي العربي على حساب الدم العربي.

ان الحاله العربيه الحاضره والتي لا ترضي احدا بدأت تاخذ اشكالا جديده يوما بعد يوم للاسوأ لهذا فانها تحتاج الى عمليه جراحيه عاجله من قبل القوى اﻻقتصاديه العربيه لتحسين اوضاع الشعوب العربيه الايله للسقوط على التوازي مع تحقيق العداله داخل تلك المجتمعات وتشجيع التنميه السياسيه والحريات لكي تجد الشعوب نوادي سياسيه ترفيهيه تلتقي فيها وتفرغ شحناتها الزائده بدلا من البحث عن نوادي ارهابيه توهم الناس بانها قادره على اخراجهم من ضنك العيش ومعالجة مشاكلهم السياسيه والاقتصاديه تمهيدأ ﻻزالة الحواجز بين الدول العربيه وتغيير اسس العلاقه الحاليه القائمه بين الحكام والشعوب والتي تقوم على الخوف والعقاب بدلا من الموده والحب لان استمرار هذه الحاله سيفاقم المرض وقد يؤدي لهلاك الامه وضياع تاريخها ومستقبلها وخيراتها المحصوره بجزء بسيط من ابناء هذه الامه العظيمه فلا يمكن للعرب ان يعيشوا بمعزل عن بعضهم البعض فالاصل بهم ان يكونوا كالجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد سائلا العلي القدير ان يوحد هذه اﻻمه ويعيد لها الكرامه والرفعه انه نعم المولى ونعم النصير

العميد المتقاعد بسام روبين