بالفيديو ما قاله الأمير الحسن للمسيحيين المهجرين عنوة

2014 09 05
2014 09 05
35صراحة نيوز – قال سمو الأمير الحسن بن طلال رئيس مجلس أمناء المعهد الملكي للدراسات الدينية  ” ان العراق الذي يشكل رحم الحضارة لا يمكن عمليا ان يعيش مزيدا من العبث ومزيدا من الكراهية بين مختلف مكوناته الأصيلة ”

وأكد سموه خلال لقائه في كنيستي مار الياس وسيدة السلام  مجموعة من المسيحيين العراقيين الذي تم تهجيرهم عنوة من الموصل ”  ان الاردن بقيادته وباخلاق شعبه وقيمه العربية والاسلامية سيبقى دوما ملاذا آمنا ومحطة أمل لكل طالب حاجة ومظلوم   ” .

وقال بحضور سفير دولة الفاتيكان المطران جورجيو لينجو ” وقال انا لا استطيع ان اتصور تهجير ربع مليون انسان عنوة من مدينة كالموصل بين ليلة وضحاها ولا استطيع ان اتألم كما تألمتم انتم ولكنني استطيع كانسان ان افهم ان الحق يعلو ولا يعلى عليه ”

ووعد سموه ان تكون قضيتهم جزءا من محور حديثه خلال الزيارة المرتقبة التي سيقوم بها الى حاضرة الفاتيكان ولقاءه قداسة الباب ايمانا منه بضرورة توظيف كل الفرص لخدمة الإنسان وصون كرامته واستنادا الى تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف التي تكمن في الرحمة والمحبة وليس في الحقد ومعاقبة الإنسان الذي كرمه الله. 36