بالفيديو هجوم على صحيفة “شارلي ايبدو” الحصيلة 12 قتيل

2015 01 07
2015 01 07
ccc34باريس – صراحة نيوز – رصد – نفذ ثلاثة مسلحين ملثمين قبل ظهر يوم الأربعاء 7 يناير مذبحة مروعة في مقر أسبوعية شارلي ايبدو في باريس. وتشير البيانات الرسمية إلى أن الحصيلة المؤقتة لهذه العملية الإرهابية أسفرت عن 12 قتيل من بينهم شرطيان وعشرين جريحا. هذا الهجوم غير المسبوق اعتبره الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند على الفور “إرهابيا”.

وأفاد مصدر قضائي فرنسي بمقتل 4 من أبرز رسامي الكاريكاتير في صحيفة «شارلي إيبدو» الأسبوعية الساخرة، في الإعتداء الأكثر دموية في فرنسا منذ 40 عاما على الأقل.

الرئيس الفرنسي الذي توجّه على الفور الى مكان الهجوم الواقع في حي سكني في العاصمة ندّد “بهجوم إرهابي وعمل على قدر استثنائي من الوحشية”. وأكد هولاند أن “عدة اعتداءات ارهابية أحبطت” في الاسابيع الأخيرة داعيا إلى “الوحدة الوطنية”.

ولم يُعرف بعد مصير وهوية المهاجمين. ونقل مصدر في الشرطة عن شهود قولهم ان المهاجمين هتفوا “انتقمنا للرسول”!.

وفي تسجيل فيديو للهجوم التقطه رجل لجأ إلى سطح وبثه على الانترنت موقع فرانس تلفزيون العمومي يُسمع رجل يهتف “الله اكبر الله اكبر” بين عدة عيارات نارية.

وأعلن قصر الاليزيه عن اجتماع أزمة عند الساعة 13,00 بتوقيت غرينيتش. وقد قرر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس رفع مستوى الإنذار في باريس وضواحيها الى الحد الأقصى أي “إنذار بوقوع هجمات”.

وفي باريس، أعلنت النيابة العامة أن الهجوم اوقع 12 قتيلا في حصيلة جديدة. وكانت الحصيلة الاولى تشير الى سقوط 11 قتيلا بينهم شرطيان.

وقال مصدر قريب من التحقيق انه “قرابة الساعة 11,30 (13,30 تغ) اقتحم رجلان يحملان كلاشنيكوف وقاذفة صواريخ مقر صحيفة شارلي ايبدو الساخرة في الدائرة الحادية عشرة من باريس وحصل تبادل اطلاق نار مع قوات الأمن”.

واصيب شرطي بنيران المسلحيْن لدى مغادرتهما المكان قبل ان يرغما سائقا على الخروج من سيارته عند “باب بانتان” ويصدمان بها احد المارة.

من جانب اخر، اعلنت رئاسة الحكومة الفرنسية استخدام “كل الوسائل” من اجل “كشف واعتقال” مهاجمي شارلي ايبدو مشيرة الى انها وضعت وسائل الاعلام والمحلات التجارية الكبرى ووسائل النقل تحت “حماية مشددة”. وقال ميشال غولدنبرغ الذي يقع مكتبه بجوار مقر الصحيفة لوكالة فرانس برس “سمعت اطلاق نار ورأيت ملثمين غادروا في سيارة كانوا خمسة على الأقل”.

وروى برونو ليفييه من جوار مقر الصحيفة لوكالة فرانس برس أنه سمع “في تمام الساعة 11,30 حوالى ثلاثين طلقة نارية على مدى نحو عشر دقائق”.