بحث طبي للاكاديميين الرفوع والطراونة الاول في المنطقة والثاني عالميا

2016 04 22
2016 04 22

How-medical-researchصراحة نيوز – حاز بحث اردني بعنوان “نقص الزنك في الغذاء عند الاطفال وعلاقته بتساقط الشعر دراسه في جنوب الاردن “، الذي قدمه الاكاديميان في كلية الطب بجامعة مؤتة، الدكتورة ختام الرفوع والدكتور امجد الطراونه، على المرتبة الاولى على مستوى الشرق الأوسط، والثانية عالميا، وذلك في مؤتمر حول طب الأطفال الذ التأم في العاصمة الأذربيجانية باكو خلال الشهر الجاري.

وقال استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة الاستاذ المساعد بكلية طب مؤتة الدكتور امجد الطراونه، ان نقص عنصر الزنك عند الأطفال يؤدي الى نقص المناعة لديهم ما يتسبب بالالتهابات المتكررة في الجهاز التنفسي والامعاء، مشيرا الى ان العامل الرئيس لنقص الزنك هو تغير طبيعة غذاء الاطفال .

وبين الطراونه ان عدم انتباه أطباء الأطفال في البداية للمرض وتشخيصه باعتباره التهابات متكررة، يؤدي الى تقدم الحالة المرضية وبالتالي تغير طبيعة الشعر وتساقطه بكثافة، لافتا الى ان عنصر الزنك يعتبر عاملا رئيسيا في بناء كل انسجة الجسم.

واضاف انه يمكن الحصول على الزنك من خلال التغذية المتوازنة من الخضار والفواكه والاسماك.

واوضح الطراونه ان الدراسة البحثية التي اجرتها الدكتورة الرفوع في جنوب الاردن على 250 حالة تساقط شعر ظهر منهم 30 حالة بسبب نقص الزنك، بينما اظهرت الدراسة التي قمت باجرائها على الأطفال المصابين بالالتهابات المتكررة 70 حالة نقص مناعة بسب نقص الزنك.

اما استشارية الأمراض الجلدية الاستاذة المشارك بكلية طب مؤتة، الدكتورة ختام الرفوع، فاوضحت ان البحث بين مدى معاناة الأطفال بسبب نقص عنصر الزنك الذي يسبب كثيرا من الامراض للجلد والشعر وخاصة نمو الشعر .

وأشارت الرفوع الى انها كانت قد نشرت بحثا مماثلا قبل عام في مجلة عالمية حول تساقط الشعر عند الاطفال في الاردن، مشيرة الى انها تعكف حاليا على اجراء دراسات علمية لمعرفة تاثير عنصر الزنك على اعضاء الجسم الأخرى .

والأستشاريان الطراونه والرفوع قاما قبل عامين بمعالجة حالة طفل كان يعاني من تجمع اوردة دموية في العيون حرمته البصر منذ الولادة، وكان من الصعب اجراء عملية جراحية له وتم تسجيل هذا العلاج كحالة عاشرة على مستوى العالم .

والدكتور الطراونه حاصل على جائزة افضل بحث علمي عالميا بكندا من خلال اعطاء علاج مكمل للأطفال غير مكتملي الرئة، حيث انخفضت نسبة الوفاة لمثل هذه الحالات حوالي 6 بالمائة اثناء اعطاء العلاج .