بدء اجتماعات اتحاد الموانئ البحرية العربية في العقبة

2013 11 09
2013 11 09
44صراحة نيوز – ماجد القرعان – افتتح رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور في العقبة اليوم السبت اجتماعات الدورة السابعة والاربعين لمجلس ادارة اتحاد الموانئ البحرية العربية .

ونقل النسور تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني الى وفود الدول العربية الشقيقة المشاركة في الاجتماع وتمنيات جلالته للمجتمعين بالتوفيق والنجاح في خدمة هذا القطاع الحيوي ونمائه وازدهاره .

واكد في كلمة افتتح بها الاجتماعات ان العقبة هي بوابتنا البحرية الوحيدة وثغرنا التي كانت وستبقى ان شاء الله منارة اقتصادية وبحرية تربط المشرق العربي بمغربه ليطل من خلالها عبر خليجها على العالم باسره .

وقال النسور” نلتقي في العقبة المدينة الناهضة في مختلف المجالات والقطاعات الاقتصادية المينائية والسياحية والخدماتية والاستثمارية ” لافتا الى اهمية هذه الاجتماعات في خدمة ومواكبة متطلبات الموانئ ومستقبلها في ظل ما تشهده هذه الموانئ من نشاط كبير في عمليات النقل والمناولة بكافة اشكالها وانماطها .

واكد ان موقع العقبة الاستراتيجي المطل على اربع دول بمساحة لا يزيد قطرها عن 10 كيلومترات يؤهلها لان تكون مركزا تجاريا لا يقل اهمية عن سنغافورة او هونج كونج .

واضاف بهذا الصدد ” علينا ان ننظر للمستقبل وان نلمح الفرصة لنخطط للعقبة مستقبلها كجامعة للعرب ” مؤكدا ان العقبة ستكون حلقة ربط وليس حلقة فصل بين العرب سيما وان التجارة بين دول المشرق والمغرب العربي والربط البري بينها لا مكان له سوى العقبة .

ولفت النسور الى ان منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة هي فكرة جلالة الملك عبدالله الثاني الذي بشر بميلاد العقبة الجديدة اصبحت اليوم ميناء حيويا دافقا بالحياة والامل ولتكون محركا تنمويا لاقتصادنا الوطني والمقصد الاستثماري الجاذب بالمنطقة بما تمتلك من مقومات وحوافز وتشريعات ناظمة للنشاط الاقتصادي والاستثماري الشامل .

واشار الى اهمية هذا الاجتماع الذي يجسد الحرص والاهتمام بتقوية الروابط وتعزيز المصالح المشتركة بين اقطار الوطن العربي عبر الموانئ ومن خلال الموانئ البحرية التي تعتبر من اهم المرافق الاقتصادية على مستوى العالم باسره .

وشدد النسور على ضرورة الاهتمام وتركيز الجهد والتعاون المشترك في مجال التوسع في نشر مراكز البحث والانقاذ البحري والمراكز المتخصصة لمكافحة التلوث البحري من اجل المحافظة على البيئة البحرية وعقد ورشات العمل فيما يتعلق بالكوارث البحرية والتعامل معها .

واعرب عن ثقته بانه سيتمخض عن هذا الاجتماع قرارات هادفة وبناءة تخدم قطاع النقل البحري العربي من حيث تكاملية الموانئ العربية في مواجهة التحديات من كوارث طبيعية وازمات قد ينجم عنها ازدحام في السفن وتكدس في البضائع سيترتب عليه ارتفاع في التكاليف المالية وسمعة لا تليق بالموانئ العربية مؤكدا بهذا الصدد اهمية وضع خارطة طريق تتضمن خطط الطوارئ والبدائل المناسبة لمثل هذه الحالات .

ولفت النسور الى ان بلدنا المستقر والامن محاط بكوارث اثرت على تجارتنا وسياحتنا وعلى قطاع النقل الذي يعد من اكبر قطاعات النقل في الشرق الاوسط ،مشيرا بهذا الصدد الى ان الوضع في جمهورية مصر العربية جعل تواصلنا برا مع ليبيا وتونس في غاية الصعوبة .

وأضاف ان كفاءة وقدرة هذا البلد وشعبه وقيادته على عبور المرحلة الصعبة كان عبر تلبية طموحات الشعب بعيدا عن القمع مؤكدا ان الاصلاح كان خيارا اردنيا بإرادته الطوعية وليس بالمواجهة او غيرها .

وأشار النسور الى التحديات التي تواجه الاردن على الصعيد الاقتصادي لافتا الى ان الاردن الذي استقبل نحو مليون و300 الف سوري نصفهم بعد الاحداث الاخيرة واكثر من 2 مليون لاجئ فلسطيني ونحو ربع مليون عراقي يحمل عبئا عن الامة العربية في هذا المجال .

وقال ” ليس من العدل ولا من الانصاف ان يترك الاردن وحيدا في هذه الظروف ” مؤكدا ان استقرار الاردن مصلحة لكل الدول العربية .

واضاف ” نريد ان يتم النظر الى الاردن نظرة استراتيجية واقعية ” لافتا الى ان رؤوس الاموال العربية ضخمة ويمكن لبلد مثل الاردن ان يستقبل مثل هذه الاستثمارات في ظل وجود نعمة الامن والاستقرار والتشريعات المتطورة والبيئة الجاذبة للاستثمارات فضلا عن توفر الكفاءات البشرية .

وكان رئيس اتحاد الموانئ البحرية العربية سمو الشيخ صباح الجابر العلي الصباح اشاد في كلمته بالنهضة والتطور الذي يشهده الاردن في جميع المجالات بفضل قيادته الهاشمية الحكيمة .

وقال مدير عام مؤسسة الموانئ الكويتية رئيس اتحاد الموانئ البحرية العربية ورئيس قطاع النقل العربي الشيخ الدكتور صباح جابر العليفي كلمته أن الموانئ تقوم بدور محوري واضح في خدمة الاقتصاد العربي حيث تمثل المنفذ الرئيس للتجارة الخارجية.

واشار الى ان الموانئ تمثل الشريان الرئيس لامداد مختلف قطاعات الاقتصاد والمجتمع باحتياجاته الاساسية مؤكدا ان الموانئ تسهم بدور مهم ايضا في تشغيل الكوادر العربية بصورة مباشرة او غير مباشرة عبر الاعمال العديدة المرتبطة بها فضلا عن انها تمثل موردا مهما للخزانة العامة وممولا رئيسا لخطط التنمية في العديد من البلدان.

واكد على اهمية تواصل العمل في ظل اتحاد الموانئ البحرية العربية لدعم تطور هذا القطاع الحيوي انطلاقا من اهمية الدور الذي تقوم به الموانئ في خدمة الاقتصادات العربية لافتا الى ان مؤسسة الموانئ الكويتية تسعى منذ سنوات طويلة لتعزيز التعاون بين موانئ الكويت وموانئ الدول العربية الشقيقة.

ونوه بحرص الكويت على المساهمة بفعالية في مختلف التنظيمات الاقليمية سواء على الصعيد الخليجي او العربي لتعزيز التعاون في مختلف مجالات الموانئ والنقل البحري.

ووجه الشيخ الدكتور صباح العلي في هذا الاطار الشكر الى اعضاء الاتحاد لما يقومون به من دور كبير في تعزيز التعاون العربي في المجالات المختلفة ومنها قطاع النقل البحري معربا عن تقديره ايضا الى المسؤولين ورؤساء ومديري الموانئ العربية.

وعبر الشيخ صباح العلي عن خالص شكره على استضافتة الاردن الاجتماع ال47 لاتحاد الموانىء العربية مشيدا بحسن الضيافة وحفاوة الاستقبال الذي قوبل به.

مؤكداً حرص القيادة السياسية في الأردن وتأكيدها على اهمية التضامن العربي في مختلف المجلات ولا سيما في مجالات التنسيق البحري. وحرصه على وضع خطط لتعزيز المرافئ الموجودة وانشاء مرافئ جديدة لتسهيل التواصل والانتقال بين الموانئ العربية اولا ومن ثم الى الموانئ الدولية من اجل ان تصبح المنظومة العربية قوة اقتصادية فاعلة.

ووصف الشيخ صباح جابر العلي العلاقات الكويتية الأردنية بال’تاريخية والمتميزة’ والتي تشهد نموا على كافة الاصعدة ويعززها تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين مؤكدا حرص القيادة السياسية في البلدين على تعزيز العلاقات الاخوية في مختلف المجالات.

وقال الشيخ صباح العلي في تصريح صحفي أن المؤتمر سيناقش عددا من القضايا التي تهم عمل الموانيء العربية ويدفع تجاه بذل المزيد من التعاون ما بين الموانيء العربية بما يعود بالنفع والفائدة على حركة التجارة البينية العربيةودول العالم كافة .

وأوضح أن المؤتمر يأتي لتنمية فرص التعاون والتنسيق بين الدول الاعضاء ولايجاد آلية للتكامل بين الدول اعضاء الاتحاد واستغلال الطاقات العاملة في الموانئ العريبة. والعمل على تنمية وتطوير وتنسيق مجالات العمل بين اعضاء الاتحاد وتقديم المزيد من الدعم والمساعدة للاتحاد حتى يستطيع التجاوب مع المستجدات العالمية.

موضحاً أنه سيتم مناقشة العديد من الآراء والمقترحات وإقرار عدد من الموضوعات والبنود المدرجة على جدول أعمال الاجتماع ومن اهمها الموافقة على مذكرة التفاهم بين أمانة الاتحاد وغرفة التجارة البرازيلية والغرفة المصرية للتحكيم التجاري، وكذلك الموافقة على انضمام ميناء نواذيبو المستقل ‘الجمهورية الإسلامية الموريتانية’ إلى الاتحاد ‘عضو عامل’.

والاطلاع على تقرير عن تنفيذ القرارات والتوصيات السابقة لاجتماعات مجلس إدارة الاتحادن وأيضًا تقرير عن تنفيذ قرارات وتوصيات مجلس وزراء النقل العرب ومكتبه التنفيذى واللجنة الفنية للنقل البحرى لمجلس وزراء النقل العرب فيما يخص اتحاد الموانى البحرية العربية.

بجانب مناقشة ما تم تنفيذه من توصيات خاصة بقيام مكتب التمثيل الإقليمى للاتحاد بالجمهورية اللبنانية بإنشاء مركز البحوث والاستشارات للنقل البحرى من خلال توقيع بروتوكول بين المكتب التمثيلي للاتحاد وجامعة التكنولوجيا والعلوم التطبيية اللبنانية الفرنسية، وتقرير عن الاجتماع الثاني عشر للجنة تنفيذ استراتيجية تنمية المهارات البشرية سبتمبر2013 بالإسكندرية والمؤتمر الإقليمي العربي لبحث موضوع العمالة البحرية العربية، بالإضافة إلى تقرير عن الموقع الجديد للاتحاد على شبكة الإنترنت.

من جهته رحب مدير عام مؤسسة الموانئ المهندس محمد المبيضين بالمشاركين في الاجتماع من الدول العربية الشقيقة شاكرا تلبية دعوة الاردن لاستضافة هذا اللقاء العربي .

واكد ان اتحاد الموانئ العربية المنبثق عن مجلس الوحدة الاقتصادية العربية يسعى لتحقيق الاهداف التي أنشئ من اجلها في تطوير العمل بالموانئ ورفع جاهزيتها .

امين عام اتحاد الموانئ العربية اللواء عصام الدين بدوي اكد ان الحضور غير المسبوق لهذا الاجتماع يدل على مكانة الاردن بين العرب جميعا لافتا الى ان هذا الاجتماع يعقد في وقت نحن بأشد الحاجة فيه للتكاتف والترابط والتعاون بين الاقطار العربية ،مشيرا الى ان الموانئ العربية والنقل البحري تشكل اهم عناصر هذا الترابط .

ولفت الى ان قرار الربط البحري بين الدول العربية الصادر عن القمة العربية والاقتصادية والاجتماعية في شرم الشيخ عام 2010 والذي يسهم اتحاد الموانئ في تنفيذه سيكون على راس الموضوعات المطروحة للبحث في هذا الاجتماع .

واعربت ممثلة مكتب التمثيل في الاتحاد فاتن سلهب عن شكرها وتقديرها للأردن على استضافة هذا الاجتماع ،مشيرة الى ان الوقت العصيب الذي تمر به منطقتنا يحتم علينا ضرورة الايمان بان الكلمة هي السبيل الوحيد للحوار .

وحضر الافتتاح رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور كامل محادين ومحافظة العقبة فواز ارشيدات وعدد من نواب واعيان المحافظة وممثلو الفعاليات الرسمية والشعبية فيها .

41 42

45